معلومات عن الملك رمسيس الثالث لم تعرفها من قبل حيرت العالم

معلومات عن الملك رمسيس الثالث لم تعرفها من قبل حيرت العالم

– هـل تـعـلم مـن انـا ؟!
– انا هو الملك رمسيس الثالث
– انا كنت حاكماً لـ كيميت او كما يطلق عليها الآن مصر
– اتخذت الملك رمسيس الثانى قدوة وكنت متيمنًا بهذا الرجل
– ومن شدة حبى لهذا الملك فاخذت اللقب الذي اطلقه على نفسه وهو “وسر ماعت رع” بل وصل الأمر اننى اسميت اولادي على اسماء اولاده ( آمون حر خبش إف ) و ( خع إم واست ) وارتديت التاج الازرق مثله ..

معلومات عن الملك رمسيس الثالث لم تعرفها من قبل حيرت العالم

– انا لم أتخذه قدوه فقط فى الاسماء ! ، بل كنت محارباً عظيماً مثله
– فَـفى عهدي كَثُر اعداء مصر والتهبت حدود الدوله الشمالية والغربية
– لكننى هزمت الليبين فى الغرب وسحقت بدو شعوب البحر فى الشمال
– فقد زرعت على سواحل مصر الشمالية خط دفاعى من حملة القوس والسهم الذين أمطروا سفن الأعداء بالرماح !
– والقيت أيضا بقوات “الضفادع البشرية” التى كانت تقوم بثقوب أسفل سفن الأعداء لكي تعطلها وتغرقها قبل ان تصل الى الشواطىء المصريه
– لقد حكمت مصر 30 عاماً واصلت ما بدأه والدى في السنوات السابقة لحكمه ..

 

معلومات عن الملك رمسيس الثالث لم تعرفها من قبل حيرت العالم

– وقد وضعت حد للفوضى واهتممت بإعادة تنظيم الإدارة ووقعت اتفاقيات للسلام واعادت العبادة على الطريق الصحيح وقضيت على الفساد الذي كان يفكك البلاد ويؤثر بها ..
– انشأت معبد “هابو” والذي يُعد احد افخم المعابد فى مصر.
– ومن نصوصى المُعبرة وأقوالى الخالدة :
” أنا أراقب في صمت .. لكن عقابي قادم لا محالة .. من يرعى الشر لابد أن يكتوي بالشر .. من يهبط أرضي عليه أن يُطبق شريعتي وقانوني .. شريعتي شريعة الواحد الأحد في السماء .. وقانوني هو قانون الإنسان خليفة الله في الأرض .. من قتل يُقتل .. ومن أحيا يحيا .. ومن خالف الخير لا يحيا في الأرض .. وذاك هو العدل”

 

معلومات عن الملك رمسيس الثالث لم تعرفها من قبل حيرت العالم

– اما عن وفاتى .. فقد كانت مأساة ..
– لقد ذبحتنى زوجتى فى مؤامرة تسمي بـ ” مؤامره الحريم “
– وحدثت المؤامره من احد زوجاتى وتدعي الملكة ” تيا ” ومعها ابنى الأمير ” بنتاؤر” مع احد رجال الدين في قصري.
– نعم رجل الدين الذي من المفترض ان يُخمد الفتنه وينشر السلام ، كان من ضمن اللذين شاركوا فى إشعال الفتنه واساله الدماء وانتشار الفوضى حينها ..
– كُنت اتمشى فى احدى طرقات القصر وفاجئنى احدهم من الخلف بسكين حاد النصل تسبب فى قطع ذبحى فى رقبتى وصل الجرح إلى عظام الرقبة
– لم تكن سكينه القاتل هى من سلبت روحى .. وانما فارقت الحياه عندما اكتشفت الحقيقه زوجتى و ابنى هما من خططا لقتلى لتنصيب بنتأور ملكاً على مصر .. لم تقتلنى سكين ابنى ولكن قتلنى سكين الخيانه من اقرب الاشخاص.
– فـ ما الداعى من الاستمرار بالحياه بعدما تكتشف خداع ونفاق كل من حولك..
– تعامل الكهنه عند تحنيط جسدى معامله ملك قُتل غدراً .
– فـ وضعو تميمة عين حورس على صدرى و عدد أربعة تمائم يمثلون أبناء حورس الأربعة.
– والغرض منهم هو ترميم جروح القتل والخيانه اللتي حدثت .
– وعلى الرغم من مفارقتى للحياة منذ اكثر من 3000 عام ولا يزال اسمى يُرعب البعض حتي الآن .
– واريدكم ان تطمئنوا لأن بعد اكتشاف حُراس القصر لمؤامرة قتلى .
– تم الحكم على ٢١ شخص بالاعدام و الحكم علي ١٠ اشخاص بقتل انفسهم بأنفسهم.
– ومن ضمنهم زوجتى تيا وابنى الامير بنتاؤور ومن ضمنهم ايضاً بعض الحراس والنساء العاملين بالقصر
– انا الان نائماً بالمتحف المصرى بالتحرير وأقول لكم يا احفادي يا سلاله الملوك العظماء حافظوا على مصر وكونوا على العهد والوعد للحفاظ على تلك الأمه الأبيه فنحن أمه خلقت للخلود

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد