تفاصيل جديدة تحبس الأنفاس لزلزال قبرص الذي هز القاهرة والبحوث الفلكية تفجر مفاجأت مثيرة

تفاصيل جديدة تحبس الأنفاس لزلزال قبرص الذي هز القاهرة والبحوث الفلكية تفجر مفاجأة مثيرة

زلزال قبرص
زلزال قبرص

 

حيث أعلن معهد البحوث الفلكية في مصر عن مفاجأة جديدة مرتبطة بالهزة الأرضية التي وقعت منذ ساعات قليلة في مصر، وهي أنها أقوى من زلزال عام 1992.

حيث قام زلزال قبرص بضرب بعض المناطق والمحافظات بالقاهرة بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر،

تفاصيل جديدة تحبس الأنفاس لزلزال قبرص الذي هز القاهرة والبحوث الفلكية تفجر مفاجأت مثيرة

وكان مصدرة قبرص وكان تركيزة في سواحل جزيرة قبرص، وامتدت آثاره ليشعر بها سكان مصر .

حيث قالت هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية، إن هذا الزلزال كانت شدته 6.6 درجة

زلزال قبرص
زلزال قبرص

 

تفاصيل جديدة تحبس الأنفاس لزلزال قبرص الذي هز القاهرة والبحوث الفلكية تفجر مفاجأت مثيرة

 

وضرب منطقة قبرص اليوم الثلاثاء، مؤكدة فى بيان لها أنة  وقع على بعد 48 كم من قبرص شمال غرب مدينة بوليس القبرصية وكان على عمق 19.6 كيلومتر.

حيث يذكر أن هذا الزلزال الذي وقع في القاهرة يوم 12 أكتوبر 1992، كانت قوته شديدة بقوة 5.8 على مقياس ريختر،

وأيضا كان مدمرا بشكل غير عادي بالنسبة لحجمه، وقد تسبب في وفاة 545 شخصا وإصابة 6512 آخرين، وشرد حوالي 50000 شخص، إذ أصبحوا بلا مأوى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد