نيابة الأسكندرية تأمر بالتحفظ علي ملف عقار الدخيلة المنهار وإستدعاء مسئولي الحي  

القليوبية / وحيد العطار

صورة أرشيفية

نيابة الأسكندرية تأمر بالتحفظ علي ملف عقار الدخيلة المنهار وإستدعاء مسئولي الحي  

نيابة الأسكندرية تأمر بالتحفظ علي ملف عقار الدخيلة المنهار وإستدعاء مسئولي الحي

صرحت نيابة الدخيلة في الإسكندرية، اليوم السبت، بتسليم 3 جثث
 جُدد من ضحايا عقار الدخيلة الجبل المُنهار لأسرهم؛ لمواراتهم الثرى،
2 منهم لسيدتان هما: نورا صابر، 65 عامًا، ونجلتها، عبير، 37 عامًا،
تم انتشالهن متوفين، والثالثة لنادية موسى، 55 عامًا،
وتم انتشالها حية، بعد مكوثها 18 ساعة تحت الأنقاض، ثم فارقت الحياة في المستشفى.
ويأتي ذلك بعدما تمكنت فرق الإنقاذ التابعة لإدارة الحماية المدنية
 في الإسكندرية، من انتشال جثتين، ليرتفع عدد الضحايا إلى 6 أشخاص.
فيما تتواصل، أعمال البحث اليدوي عن مفقودين ضحايا أو ناجين ،
 باستخدام الأجهزة الدقيقة لاستشعار أماكن الضحايا ونبض الأحياء بين أنقاض العقار،
نظرًا لصعوبة دخول مُعدات ثقيلة، بسبب ضيق الشارع، منذ عصر الأربعاء الماضي.
وكانت فرق الإنقاذ، قد تمكنت من استخراج سيدة تدعى نادية أحمد موسى، 60 عامًا،
على قيد الحياة توفيت لاحقًا في المستشفى، بعد مُضي 18 ساعة من وقوع الانهيار،
وشخص يدعى “السيد” عقب قضائه 6 ساعات بين الأنقاض،
وريتاج مجدي محمد، 10 أعوام، وعلي جابر أمين، 17 عامًا، مصابين بكدمات،
وجروح، وكسور، وتم نقلهما إلى المستشفى لإسعافهم.
فيما انتشلت فرق الإنقاذ، 3 جثث لشاب في العقد الثاني من العمر
 يدعى “علي”، كان في زيارة لأحد أقاربه، وشخص يدعى، عمرو صابر رجب،
والشهير بـ”كريم”، وسيدة تدعى سعاد زغلول يوسف، 60 عامًا،
وسيدتان هما نورا صابر، 65 عامًا، ونجلتها، عبير، 37 عامًا.
وقررت الأجهزة التنفيذية، إخلاء 4 عقارات مجاورة
 من السكان دون المنقولات وتوفير مكان لإيوائهم؛ كإجراء احترازي،
حرصًا على سلامتهم، بعد قطع المرافق، لحين العرض على لجنة المنشآت الآيلة للسقوط.
وانتقل فريق من نيابة الدخيلة الجزئية؛ لمعاينة موقع العقار
 المكون من دور أرضي و3 طوابق علوية، بكل طابق شقتين،
ومساحته 100 متر مربع، كائن في 7 شارع البرسيم،
منطقة الدخيلة الجبل، التابعة لنطاق حي العجمي.
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
وطلبت النيابة، التحفظ على ملف العقار من الإدارة الهندسية بالحي، ونقله إليها،
خشية التلاعب فيه، مع سرعة موافاتها بتحريات المباحث،
ومدها بالتقارير الطبية الخاصة بالمصابين والضحايا،
وسؤال قاطني العقار عن أسباب انهياره.
وأمرت النيابة، باستدعاء مسؤولي الحي المعنيين بالعقار، ومالكه لسؤالهم،
وتشكيل لجنة هندسية لتوضيح أسباب الانهيار، ومدى تأثير ذلك على العقارات المجاورة،
مع موافاتها ببيان بالقرارات الصادرة بشأن حالته قبل انهياره،
والإجراءات التي اتخذت بصدده، وعما إذا كانت نُفِذت من عدمه.
وتلقت شرطة الإسكندرية، بقيادة اللواء محمود أبو عمرة مدير الأمن،
عدة إخطارات من مأمور قسم شرطة الدخيلة، وإدارتي شرطة، النجدة،
والحماية المدنية، وغرفتي عمليات المحافظة، وحي العجمي،
حول ورود بلاغًات من الأهالي؛ بوقوع الانهيار، ووجود مصابين ومفقودين.
وبانتقال قوات الأمن، والدفاع المدني، وسيارات الإسعاف،
إلى موقع الانهيار، تبين من المعاينة أن العقار كان مأهول بالسكان،
حيث تقطنه 7 أسر بعدد 25 فردًا، وانهار فجأة.
وتم نقل الجثث إلى مشرحة الإسعاف، وتحرر محضر إداري بالواقعة،
بعد وضع سياج في محيط المنطقة؛ لتأمين حركة المارة من المواطنين،
وجارٍ العرض على النيابة العامة، التي صرحت بدفن الجثث، وتواصل مباشرة التحقيق.
يُذكر أن الإسكندرية، شهدت وقوع انهيارات بـ6 عقارات قديمة،
منذ مطلع الأسبوع المُنقضي،
الأول: في منطقة العطارين، بحي وسط، وأسفر عن مصرع 4 أشخاص،
وإصابة 8 آخرين، والثاني: في منطقة أبوسليمان، بحي شرق،
وأدى لإصابة طفل، والثالث: في منطقة اللبان، بحي الجمرك،
والعقار الرابع: في منطقة القباري، التابعة لحي غرب،
وأدى لتحطم سيارتين، دون خسائر بشرية، والخامس: في منطقة الدخيلة الجبل،
التابعة لحي العجمي، وأسفر عن إصابة 3 أشخاص،
بجانب العقار الراهن، والذي أسفر عن مصرع 6 وإصابة 3 آخرين،
وجارٍ رفع الأنقاض؛ بحثًا عن ضحايا حتى الآن

التعليقات مغلقة.