تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة 

القليوبية / وحيد العطار

تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .

تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .

في إطار المتابعة الإعلامية لشبكة أخبار مصر الأن فيما يحدث ،

بمجلس مدينة طوخ وحدوث ثلاث حرائق في خلال إسبوع واحد ،

نعرض بواقعية والدليل ما قد نري أنه من الأسباب الخفيه لتلك الحرائق

ولنبدأ أولا هذا التحقيق الصحفي بسؤال في غاية الأهمية،

لماذا ظهرت المشاكل العديدة وأشهرها جرائم حرق الحملة والمخازن ،

مع قدوم أحمد الوزيري ” رئيس مجلس مدينة طوخ الحالي “

والتي بدأت بنشوب حريق بجوار المحطة الوسيطة لمجلس مدينة طوخ،

والتي نشر البعض الحريق لحظة بلحظة وأكد أنه داخل ،

المحطة الوسيطة لمجلس مدينة طوخ علي الرغم من،

تأكيد مجلس مدينة طوخ وديوان عام محافظة القليوبية أن الحريق ،

بجوار المحطة الوسيطة وليس بداخلها وكيف تم النشر لحظة الحريق مباشرة !!!!!

ثانياً حريق كابينة إحدي سيارات الحملة بمجلس مدينة طوخ،

ونفس المشهد أشخاص بأعينهم ينشرون الحريق ،

لحظة بلحظة ولحظة دخول سيارات المطافي للسيطرة علي الحريق من الداخل ،

الأهم أن النشر يتم في لحظات مبكره جداً من صباح يوم الحريق ” لحظة الحريق بالضبط ،

الطبيعي أن من يقوم بنشر تلك اللحظات هو من داخل المبني ,

الأغرب عن تفريغ كاميرات المراقبة داخل المجلس ،

لا يظهر أية أشخاص تشير إليهم أصابع الإتهام ،

وكأن شخص خفي ،

أو قوه خارقه تفعل ذلك ثم تختفي حتي أنها لا تظهر في كاميرات المراقبة،

تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .

زيارة الهجان لقرية مشتهر والحريق الأخير. 

وتأتي للحريق الأخير والذي حدث صباح أمس بمخازن مجلس مدينة طوخ،

الأمر الذي قد لا يعلمه البعض هو تزامن حريق مخازن مجلس مدينة طوخ،

مع زيارة اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية لقرية مشتهر،

ليحدث الحريق في نفس اللحظة التي يتواجد فيها محافظ القليوبية،

بقرية مشتهر في نفس اللحظة بالضبط وكأن مفتعل الحريق ،

يود أن يوجه زيارة الهجان من مشتهر إلي مجلس مدينة طوخ مباشرةً،

وكأنها رسالة من شخص أو أشخاص إلي محافظ القليوبية ،

ومن خلفه رئيس مجلس مدينة طوخ !!!!!

ولكن ما هي الرسالة ؟ ومن هولاء الأشخاص الذين يفعلون ذلك!!!!!

الأغرب !!!!!

من الطبيعي وجود كاميرات مراقبه داخل تلك المخازن ،

التي تم حرقها وعند تفريغها نعرف أسباب الحريق ،

بالفعل تم تفريغ الكاميرات وقت الحادث ،ولكن سبحان الله ،

بعد تحقيقات النيابة والشرطة وتفريغ كاميرات المراقبة ،

كالعاده اللهو الخفي قام بحرق المخازن الذي نتج عنه حرق 60 كشاف ليد ،

تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .
تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .

ثم إختفي حتي من داخل كاميرات المراقبة الموجودة داخل المخازن !!!!!!!!!!!!!

والأغرب أن يحدث حريق في محل أمام مجلس مدينة طوخ،

في نفس اللحظة التي يحدث فيها الحريق داخل المجلس،

مع لحظة تواجد محافظ القليوبية اللواء عبد الحميد الهجان بقرية مشتهر!!!!!!!!

ملفات الفساد خلف حرائق مجلس مدينة طوخ. 

الأمر الذي يطرح نفسه الأن لماذا كل هذه الأحداث ،

مع قدوم أحمد الوزيري رئيس مجلس مدينة طوخ الحالي !!!!!

مع قدوم أحمد الوزيري رئيس مجلس مدينة طوخ الحالي ،

والذي جاء من محافظة قنا ليتولي رئاسة مجلس مدينة طوخ،

والذي أعلن منذ اللحظة الأولى أنه علي مسافة واحدة من الجميع ،

إلا أن القدر لم يمهله طويلاً حتي يكتشف ملفات فساد داخل مجلس مدينة طوخ،

تتخطي المليون جنيه ليكتشف أنه يتعامل مع مافيا كبيرة ،

تحتاج إلي وقفه قويه وبكل شدة فقد لاحظ الوزيري ،

أن هناك شخص ما متعهد توريد كاوتش وإصلاح سيارات ،

مجلس مدينة طوخ والوحدات القروية التابعة لمجلس مدينة طوخ،

وفي أولي تعاملات هذا الشخص مع أحمد الوزيري ،

تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .
تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .

إكتشف الوزيري أن الشخص المورد قام بتوريد كاوتش لسيارات المجلس ،

بقيمة 330 ألف جنيه وجميع المسئولين عن الحملة ،

وقعوا أن الكاوتش سليم ومطابق للمواصفات ،لكن فوجئ الوزيري !!

أن الكاوتش كله بعد شهر واحد لم يعد صالح للعمل ويحتاج للتغيير بالكامل،

هنا إشتد غيظ الوزيري رئيس مجلس مدينة طوخ،

كيف يتم تغيير كاوتش سيارات المجلس بعد شهر واحد فقط ،

والذي تكلف 330 ألف جنيه هنا فتح الوزيري تحقيق موسع ،

مع كل من وقع بإن الكاوتش سليم وتم تشكيل لجنة للتحقيق،

والتي إكتشفت أن الكاوتش الذي ورده المورد للمجلس قديم ،

ومعاد تدويره وليس عليه أية سجلات أو ماركة أو مكان تصنيع أو أية مواصفات قياسية ،

علي الفور تم إحالة جميع المسئولين للتحقيق وأحال الوزيري ،

التحقيق للنيابة الإدارية فوراً للتحقيق وأصدر أوامره ،

لمسئولة المشتريات بالمجلس بوقف المستحقات المالية،

وجميع التعاملات مع ذلك الشخص الذي يتعامل مع مجلس مدينة طوخ،

لحين إنتهاء التحقيقات وطبعا هذا أمر طبيعي ،

لكن فوجئ الوزيري ،

رئيس مجلس مدينة طوخ أن هناك تلاعب من خلفه ،

في محاوله لتسهيل حصول نفس الشخص المورد ،

الذي أصدر قرار بوقف المستحقات المالية له ووقف التعامل معه ،

البعض حاول حصوله علي مناقصه داخل مجلس مدينة طوخ ،

بحوالي 450 ألف جنيه لنفس الشخص وإكتشف الوزيري ذلك أيضاً ،

وقام بتحويل كل من تدخل في ذلك للتحقيق والنيابة حفاظاً علي المال العام

هذا قليل القليل مما إكتشفه أحمد الوزيري رئيس مجلس مدينة طوخ ،

من قضايا فساد ساخنه داخل مجلس مدينة طوخ ،

ما علاقة الأحداث الأخيرة بإكتشاف الوزيري لتراخيص بناء مختومة ،

علي بياض بدون توقيع منذ عهد رئيس مجلس مدينة طوخ السابق!!!!!!

علاقة الأحداث الأخيرة بإكتشاف الوزيري علاقة المورد بأشخاص ،

قيادية داخل المجلس لتسهيل الإستيلاء علي المال العام!!!!

كيف حاول المورد وبعض القيادات داخل مجلس مدينة طوخ،

تخويف الوزيري وتهديده ليكف عن كشف الفساد !!!

كل هذا وأكثر من الملفات الساخنه في الحلقة القادمة علي شبكة أخبار مصر الأن،

إنتظرونا

 

تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .
تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .

 

تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .
تفاصيل الإستيلاء علي ما يقرب من مليون جنيه وعلاقته بحرائق مجلس مدينة طوخ المتكررة .

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.