حقيقة أوبريت انا اليمن والشاعر حسين أحمد يثير الجدل

حقيقة أوبريت انا اليمن وتصريحات الشاعر حسين أحمد يثير الجدل

كتب : أحمد مراد

حقيقة أوبريت انا اليمن وتصريحات الشاعر حسين أحمد يثير الجدل

فى لقاء خاص وحصري لشبكة أخبار مصر الآن توصلنا مع الشاعر حسين أحمد

الأغبري قائلاً : كليمات اوبريت أنا اليمن وهى غناء الفنان هانى شاكر ونخبة من

الفنانين العرب هى من نفس القصيدة التى كتبتها بعنوان أخر ( أمى عدن )

وتم تعديلها وغنائها من قبل الفنانين ولم يذكرو فى الأغنية هى من كليمات من

وبسألنا عن القصيدة التى كتبها الشاعر الكبير اليمني حسين أحمد الأغبري

قائلا : ( أمى عدن )

لقيتها صدفة بادء على درب الزمن

تبكى وتتنهد كما الطفل الحزين سألتها عن اسمها قالت أنا أسمي “عدن”

والدمع يجرح خدها مثل المطر من كل عين …

لكنى ماصدقتها كررت أسأل انتى مين!؟

قالت أنا أسمى عدن وأحلف على هذا يمين

أنا عدن وأسأل عليا بن لبوزة وباصهيب

وأسأل التاريخ عن عنتر وعن بن سالمين زال القلق وهيجنى السجين

وشعرت أنة شدنى لعناقها شوق وحنين غافلتها زمن ومسحت أول دمعتين 

وسألتها ليش البكاء من الزى أبكاك من خلا دموعك ياعدن تجرى على الخد الحسين

من الزى أحرق قلبى زرعوا بأحشائي الأنين هم مزقوا ثوبى بعد ما أشعلوا فيني الفتن

وحالة دمى وانا يا سائلي دمى ثمين ما دريت أسمع لمين ولا لمين ولا لمين

الكل يتنازع على عرشي ولاهم عارفين أن التشتيت لو سكن فيني مع مر الزمن با يتعب الكل مع مر السنين

ابيتهم دلقتهم ارضعتهم أحلى لبن واليوم جازوني على فعلى وصاروا غاضبين

سمعتها تشكي نزل دمعى علي خدى علن ولادريت الا وانا فى حصنها مثل الجنين

أبكى واصرخ فى الملا أمى” عدن “أمى “عدن “يكفى شكاء يكفى بكاء تبت يداهم

ظالمين عرفت انى ابنها والجرح فى قلبى سكن ضعتني فى أحضانها تصرخ كفايا

ياضنين رفعت يديها للسماء تدعي اله الكون أن يهدى جميع أبنائها القاسين يلين

سبحان ربي قلبها بالحقد ما يوم أتشحن تدعى الصالحين منهم والظالمين وكيف

( كريتر ) تسألنى بصوت حزين والدمع يجرح خدها من كل عين

الله يبكي كل من خلا عيونك ياعدن تبكي وتتنهد كما يتنهد الطفل الحزين

لا تحزني فالنصرات وان كان بعد حين ويرتفع رأسك ويعلو معاه هذا الجبين بحق رب العزة قول أمين أمين أمين

كليمات : الشاعر اليمنى حسين أحمد الأغبري

 

 

 

التعليقات مغلقة.