بكل فخر وإعتزاز - بوابة أخبار مصر الأولى

عشماوى ” : القليوبية من المحافظات الواعدة لضخ إستثمارات فى انشاء المناطق اللوجستية والأسواق التجارية

0

“عشماوى ” : القليوبية من المحافظات الواعدة لضخ إستثمارات فى انشاء المناطق اللوجستية والأسواق التجارية

كتب /وحيد العطار

نائب رئيس التحرير

عشماوى ” : القليوبية من المحافظات الواعدة لضخ إستثمارات فى انشاء المناطق اللوجستية والأسواق التجارية

إستقبل اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية  الدكتور إبراهيم

مساعد أول وزير التموين والتجارة الداخلية ورئيس مجلس إدارة جهاز تنمية التجارة الداخلية

وذلك لتفقد عدد من الأماكن المتميزة بغرض طرحها قريباً كمشروعات تجارية متنوعة

لخدمة اهالي المحافظة .وتفقد ” عشماوى بصحبة  المحافظ أكثر من موقع متميز بمحيط المحافظة

تصلح لتكون مشروعات تجارية وأسواق متخصصة حيث تم زيارة عدد 5 مواقع مختلفة

خلال الجولة التفقدية هذا وقد أفاد عشماوى أن المواقع التي تم زيارتها هي أماكن متميزة للغاية

وقابلة للطرح بنظام حق الإنتفاع بالتعاون مع المحافظة وأن هذة الفرص الإستثمارية

قد تشمل سلاسل تجارية كبرى وسوق للجملة ومباني تجارية متعددة الأغراض

ومناطق تجارية حديثة وأماكن تجارية ترفيهية لصالح مواطني القليوبية،

عشماوى ” : القليوبية من المحافظات الواعدة لضخ إستثمارات فى انشاء المناطق اللوجستية والأسواق التجارية.

كما أن هذه الفرص تتيح لابناء المحافظة فرص عمل متنوعه .

ونقل “عشماوى” خلال الزيارة تحيات الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية

للواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية ،وأن وزارة التموين لديها إهتمام

بتنفيذ مشروعات إستثمارية على أرض محافظة القليوبية خاصة

فيما يتعلق بإنشاء المناطق اللوجستية والمراكز التجارية لإمداد المحافظة بالمنتجات الغذائية

وغير الغذائية مما سيقلل حلقات تدول المنتجات وتقليل تكلفة نقل السلع .
وأشاد عشماوى بالمواقع التى تم زيارتها برفقه اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية

لافتاً إلى أن هناك ترتيبات تجري علي قدم وساق للإعلان قريباً عن هذة الفرص الاستثمارية المتنوعة بالمحافظة ،

كما أن القليوبية من المحافظات الواعدة وتحتاج لضخ إستثمارات ضخمة في قطاع التجارة الداخلية،

مما يضمن تحقيق عوائد سريعة على الاستثمار لصالح المطور وايضا توفير السلع والمنتجات للمستهلك بأسعار مناسبة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.