شبكة أخبار مصر الأن
بكل فخر وإعتزاز - بوابة أخبار مصر الأولى

ما السر وراء قرارات أبو ليمون الأخيرة للعاملين بالمحافظة

0

السر وراء قرارات أبو ليمون

بقلم/ رحاب محرم

السر وراء قرارات أبو ليمون أعلن اليوم محافظ المنوفية إبراهيم أبو ليمون قرارات بخصوص السادة العاملين بالمحافظة

ليضع الأمور في نصابها الصحيح.

ومن بين هذه القرارات الفعالة التي تعجب منها الكثيرين نظرا لسرعة تداولها وإنتشارها عبر صفحات الفيس بوك.

صدور نشرة بخصوص الموظفين بالدولة في مختلف القطاعات ومطالبة كافة الادارات بضرورة تصوير صورة شخصية لكافة الموظفين وكذلك صورة الرقم القومي

وتنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية فقد تم إرسال نشرات لكافة إدارات المحافظة لسرعة التنفيذ .

سوف نقوم بعرض ما جاء بمحتواها

مطلوب وهام جدا :

صورة للوجة بكاميرا عالية الدقة وليست صورة فوتوغرافية ويتم تصويرها صورة حية لكل موظف الان

كذلك صورة من بطاقة الرقم القومي سارية

والبطاقات الغير سارية يتم تصوير شهادة الميلاد بجوار صورة البطاقة

يتم تصوير البطاقة من الوجهين وتوضع في ملف

يتم عمل ملف ورد word بأسماء الموظفين وتجمع ملفات المدرسة في مجلد ويسمي

بأسمها ويرسل للإدارة علي إسطوانة cd

وتسلم كل مدرسة للسيد مدير المرحلة بالإدارة التعليمية

ويتم تسليم ذلك في موعد اقصاة الخميس الموافق 22-10- 2020

تسائل الكثيرين عن السر وراء هذا القرار في هذا التوقيت مع بداية دخول وإستقرار العاملين بالدولة

إذاً ما السر وراء هذا القرار؟

السر هو إتجاة الدولة الأن الي ما يعرف بالميكنة

فالميكنة الادارية هي وضع كل موظف في الدولة وكل بياناتة علي قاعدة بيانات كبيرة

تسهل عملية الوصول الي اي فرد بالمجتمع.

وكذلك معرفة كل المعلومات الممكنة عن هذا الفرد

وسهولة إستخراج أوراق خاصة بكل مواطن

فيعتبر هذا الاتجاة الحديث التي يسعي إلية رئيس الجمهورية من تحسين أوضاع المواطنين بالدولة

وكذلك تقليل التعاملات النقدية لتخفيف حدة إنتشار فيروس كورونا

وكذلك الدخول بالدولة الي عالم تكنولوجي جديد

قرارات

اذا ما المقصود بميكنة الدولة :

وكما أشارنا سابقاً بأنها

وضع كافة بيانات الدولة بشكل ألي لسهولة الوصول إليها ومن بين  والتحديثات المرور ،

خدمات المرور أصبحت مميكنة وأصبح المواطن لديه إمكانيه لتجديد رخصته من المنزل

وإمكانيه وصول الرخصة حتى منزله من خلال رسوم معينة ،

كما أن المواطن أصبح لديه القدرة على حجز كشفه إليكترونيا

من خلال منظومة التأمين الصحى الشامل ،

و أن هناك ثورة بكل ما تعنيه الكلمة فى أسلوب إدارة الدولة المصرية

وهو ما يمكننا أن نطلق عليه ثورة فى الإصلاح الإدارى ،

كما أن تدريب الشباب العاملين بمنظومة التأمين الصحى الشامل على أعلى مستوى ،

سعداء بأن نرى هذه الإنجازات على أرض الواقع.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.