جوسيب بارتوميو يقترب إستقالة النادي ورحلة سحب الثقة تجاه إدارة البلوجرانا

كشفت صحيفةموندو ديبورتيفو الإسبانية عن موعد الانتخابات الرئاسية لنادي برشلونة المتوقعة بعد إقتراب جوسيب بارتوميو من إستقالته من رئاسة النادي الكتالوني.

بعد أن تجاوزت عدد إستمارات حجب الثقة من إدارة بارتوميو العدد القانوني.

ووصلت التوقيعات المطلوب للتصويت بسحب الثقة من جوسيب بارتوميو رئيس نادي برشلونة الحالي، إلى حوالي 16521 توقيع.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أنه يجب إجراء التصويت بسحب الثقة قبل الثاني من شهر نوفمبر، ولكن فيروس كورونا قد يعطل الأمر بعض الشيء.

جوسيب بارتوميو وحملة سحب الثقة

وانطلقت حملة المطالبة بسحب الثقة عن مجلس إدارة البلوجرانا برئاسة بارتوميو، نهاية الموسم الماضي.

ذلك بعدما أن تعرض برشلونة لهزيمة مخزية على يد البايرن ميونخ بثمانية.

وأيضاً بسبب الأزمة التي نشبت بين ليونيل ميسي ورئيس النادي.

وأكملت الصحيفة بأنه سيكون على بارتوميو ان يختار بين خيارين، الأول إما ان يرفع راية الاستسلام بالاستقالة من منصبه وحفظ ماء الوجه، أو الاستمرار حتى موعد سحب الثقة منه.

وأوضحت “الموندو” بأن معظم أعضاء مجلس إدارة برشلونة لن تقوم بالتصويت على سحب الثقة والاستقالة، وسيتم إجراء الانتخابات بما ينصه النظام الأساسي.

وأكملت “الموندو” بأن الانتخابات الجديدة قد تكون يوم السبت الموافق التاسع من شهر يناير القادم، أي بعد ثلاثة أشهر من الآن تقريباً.

وسيكون لدى مجلس إدارة برشلونة الجديد الحق في التحرك لإتمام صفقات البرسا المتوقعة في الشتاء.

لعل أبرزها صفقة المدافع إيريك جارسيا، وأيضاً الهولندي ممفيس ديباي.

وفي بيان فريق برشلونة الرسمي، أكد خلاله أن الأصوات التي تم جمعها في عملية حملة سحب الثقة، من مجلس إدارة النادي الكتالوني.

والتي وصلت إلى ما يزيد عن 16520 توقيع بشكل رسمي.

وأضاف بيان النادي الإسباني أن المرحلة المقبلة ستكون نشر السجل الانتخابي وتحديد فترة لتقديم الطعون.

 بعدها سيكون أمام المجلس فترة بين 10-20 يومًا لتحديد موعد التصويت الجديد لسحب الثقة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “سبورت” في تقريرها المنشور أمس الخميس، إن جوسيب بارتوميو يدرس إيجابيات وسلبيات تقديم استقالته. من رئاسة النادي قبل أن يتم سحب الثقة منه بشكل مباشر.

ويواجه بارتوميو ضغط من جانب بعض أعضاء مجلس الإدارة لتقديم الاستقالة حفاظًا على صورة المجلس.

وأضافت الصحيفة الكتالونية أن هناك انقسام داخل مجلس إدارة برشلونة، فالبعض يضغط على جوسيب بارتوميو لتقديم الاستقالة.

وعدم الإضرار بصورة الرئيس وجميع الأعضاء بعدما أثبتت حملة مؤيدي سحب الثقة أنهم يتمتعون بالقوة والسيطرة.

كسب الوقت

ومن جهة أخرى طالب مجلس إدارة نادى برشلونة الإسباني الحالي، بوقف التصويت على عملية سحب الثقة.

التى يقوم بها بعض معارضى إدارة النادى الكتالونى، خلال الفترة الحالية، لأنهم يعتقدون بأن هناك توقيعات مزيفة، يتم جمعها.

وقال راديو “كتالونيا” الإسباني، إن إدارة نادى برشلونة، تقدمت بشكوى، لوقف عملية سحب الثقة، لأنهم يعتقدون أن هناك عددًا كبير من التوقيعات المزيفة.

وأضاف التقرير الإسباني، أن هذه الخطوة جاءت من إدارة البارسا، لكسب بعض الوقت.

وذلك بغرض جمع توقيعات مضادة من أعضاء النادى، من أجل بقاء بارتوميو، فى رئاسة برشلونة.

وكانت الحكومة الكتالونية، قد أعطت موافقتها على إجراء التصويت بسحب الثقة من جوسيب ماريا بارتوميو.

وذلك بعد اجتماع بين إدارات الرياضة والداخلية والصحة في كتالونيا، ثم قامت بإبلاغ القرار إلى النادى.