ليفربول ينتصر على آرسنال بثلاثة أهداف لهدف بالدوري الإنجليزي

ليفربول ينتصر على آرسنال بثلاثة أهداف لهدف بالدوري الإنجليزي

كتب/ رامي أيمن


حقق فريق ليفربول الإنجليزي فوزًا عريضًا، اليوم الإثنين، على حساب منافسه فريق آرسنال بثلاثة أهداف لهدف.

ذلك في إطار الجولة الثالثة التي جمعت بين الفريقين على ملعب الآنفيلد، ضمن بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريمييرليج».

وسجل السنغالي الدولي ساديو ماني، هدف التعادل لصالح فريق ليفربول في مرمى الجانرز.

بعد ان تعادل الجانزر عن طريق أليكساندر لاكازيت.

وجاء هدف ماني في الدقيقة الـ 28، عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم آرسنال بهدف نظيف

حيث تابع السنغالي كرة مرتدة من الحارس بيرند لينو، إثر محاولة تهديف من النجم المصري محمد صلاح.

وتمكن ليفربول فيما بعد من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة الـ 34.

بإمضاء الظهير أندي روبرتسون الذي كان قد تسبب في تلقي مرماه هدفا بالدقيقة الـ 25 من توقيع ألكساندر لاكازيت.

وجاء الهدف عندما سيطر روبرتسون على تمريرة من الناحية اليمنى لترينت ألكسندر أرنولد.

قبل أن يضعها في المرمى، وبالدقيقة الـ 88 أطلق جوتا رصاصة الرحمة على آرسنال.

وجاء الهدف الثالث في الدقيقة الـ88، بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء لم يتحرك لينو للتصدي لها.

ودفع كلوب بلاعبه مينامينو على حساب فيرمينو في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

لينتهي اللقاء بفوز ليفربول على آرسنال بثلاثة أهداف لهدف.

وبذلك الفوز ليفربول ينتصر على آرسنال ويحقق العلامة الكاملة بالدوري الإنجليزي حتى الأن.

بثلاثة إنتصارات بواقع تسع نقاط، إضافة لإشفاء غليله من المدفعجية ونهائي كأس الرابطة.

حيث فاز آرسنال بالبطولة الأخيرة بركلات الترجيح بعد ان تعادل الفريقين بهدف لمثله في الوقت الأصلي.

ويحتل فريق ليفربول المركز الثاني، حيث ان ليستر سيتي يحتل الصدارة بالتساوي مع الريدز لكن يتفوق الثعالب بفارق الاهداف.

بينما يتجمد فريق آرسنال عن النقطة السادسة بالمركز الخامس، بفوزين وخسارة واحدة.

ومن المقرر ان يحل فريق ليفربول ضيفًا ثقيلًا على حساب منافسه فريق أستون فيلا صاحب الأرض والجمهور.

وذلك يوم الاحد الموافق الرابع من شهر أكتوبر المقبل.

بينما سيتقابل ليفربول وآرسنال مرة أخرى يوم الخميس الموافق الأول من شهر أكتوبر في بطولة كأس رابطة الاندية الإنجليزية.

في إطار الدور الـ16 من البطولة، التي ستجمع بين الفريقين على ملعب الآنفيلد مرة أخرى.