تعرف على أصغر مرشحه لمجلس النواب في تاريخ مصر

أصغر مرشحه لمجلس النواب

بقلم/ رحاب محرم

أصغر مرشحه لمجلس النواب

اصغر مرشح بمجلس النواب من نصيب اصغر سيدة عشرينية، كانت تجلس الشابة العشرينية، نورا المراكبي، خريجة كلية التجارة الخارجية، يتحدث الكل عن الأمور السياسية، فشرِبت السياسة،

وأردات أن تصبح عضوا فعالا في الدوائر السياسية،

كما تقول: «اتربيت وسط ناس كبيرة وبقيت بفكر زيهم وبتعامل زيهم».

اصغر مرشح بمجلس النواب التعريف بالمراكبي:

تُعد نورا المراكبي، 25 سنة، أصغر مرشحة برلمانية في مجلس النواب 2020، ممثلة عن دائرة شبرا الخيمة، برمز «الترس».

 أصغر مرشحه بمجلس النواب :

أصغر مرشحه لمجلس النواب
أصغر مرشحه لمجلس النواب

تخرّجت نورا المراكبي من كلية التجارة الخارجية، قسم إدارة الأعمال، وعملت بعدة وظائف مثل علاقات عامة وإدارة عيادات طبية.

رغم صغر سنها، تؤمن «المراكبي»

اصغر مرشح بمجلس النواب ،لماذا قامت بالترشح لمجلس النواب:

أن المجال السياسي ليس حكرًا على الكبار و«السن ليس مقياس للذكاء»،

لذا رشحت نفسها في مجلس النواب، إذ تقول لـ«المصري اليوم»،

إن ميولها السياسية ليست وليدة اللحظة، وأنها شغوفة بهذا المجال منذ صغرها،

وشاركت في ثورة 25 يونيو وعمرها لم يتعد السادسة عشر عامًا،

كما شاركت في ثورة 30 يونيو،

كما لم تفوت فرصة المشاركة في الاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية التي تزامنت مع مرورها بعامها الـ18.

اصغر مرشح بمجلس النواب،متي بدأت الدخول في العمل السياسي:

وتضيف أصغر مرشحة في البرلمان ، أن «بدأت الدخول في العمل السياسي وعمري 16 سنة،

من خلال المشاركة مع الهيئة العليا للانتخابات في الإشراف على الانتخابات ومتابعة اللجان الانتخابية».

 

وفيما بعد، شاركت «المراكبي» في تنظيم ندوات تثقيفية مع عدد من الأحزاب السياسية مثل ائتلاف حزب الوطن وحزب الحرية المصري.

مكتسباتها:

واكتسبت «المراكبي»، شغفها بالمجال السياسي والعمل المجتمعي من خلال البيئة التي نشأت بها،

وأوضحت أن السياسة كانت محل اهتمام عدد من أفراد أسرتها وعائلتها،

لذلك استطاعت تكوين صداقات مع أشخاص من الوسط السياسي من كل الفئات وبمختلف الانتماءات.

 

كيف استعدت «المراكبي» للانتخابات:

 

أوضحت «المراكبي»، أنها بدأت العمل على نفسها من خلال القراءة في المجال السياسي والاطلاع على الجلسات البرلمانية،

كما شاركت بدورات أكاديمية ناصر العسكرية مثل دورة الاستراتيجية والأمن القومي،

بالإضافة إلى تحديث المعلومات التي اكتسبتها من خلال دورات التثقيف السياسي التي شاركت بها قبل ذلك.

 

كيف يبدو البرنامج الانتخابي لأصغر مرشحة في مجلس النواب:

 

«البرنامج الانتخابي هاخده من الشارع مش هقعد على المكتب واكتبه»،

هكذا أجابت «المراكبي» عن مضمون خطتها الانتخابية،

وأوضحت أنها ستعمل على دمج برنامجها المقترح مع متطلبات المواطنين،

لذلك قامت بعمل استفتاء يستهدف أهل دائرتها للاستفسار عن المشكلات التي تواجههم وما إذا كان هناك حلول مقترحة.

برنامجها:

تشير «المراكبي» إلى أن هناك نقاط أساسية تستهدف العمل عليها،

وتقول:

«أولاً، أريد الاهتمام بتمكين الشباب وتنمية مهاراتهم وتأهيلهم لسوق العمل،

والقضاء على التفكير الروتيني المنحصر في حلم الحصول على وظيفة تقليدية دون النظر إلى المجالات المتاحة».

 

أما الرغبة الثانية، تُضيف: «الاهتمام بالمرأة المعيلة،

يوجد بشبرا الخيمة العديد من السيدات المعيلات لأسرهن وكذلك العديد من الغارمات،

ثم يأتي الاهتمام بالمجال الرياضي في المقام الثالث حيث ينتمي للدائرة شباب

من أكفأ الرياضين في مصر وفي مختلف الألعاب الرياضية ولا ينقصهم سوى فرصة جيدة».

الصحة:

وأوضحت، «كذلك تحتاج الدائرة للاهتمام بقطاع الصحة بداخلها

من خلال تطوير المستشفى المركزي الخاص بها والذي يقدم خدماته لما يقرب من مليون ونصف مواطن،

ورغم ذلك ينقصه أشياء أساسية، بالإضافة لإعادة تأهيل المستشفيات الخاصة بالدائرة بشكل عام والبنية التحتية الخاصة بها،

كذلك استهدف الاهتمام بتقديم مزيد من لخدمات لحل أزمة التكدس السكاني،

الذي يحتاج مزيد من الاهتمام من قبل الحي، والعمل على تنظيف الشوارع وتنظيم صناديق القمامة».

 

وتابعت «استطعت تكوين فكرة جيدة عن احتياجات المواطنين

من خلال عملي في المجال المجتمعي من خلال لجنة الذكاة التابعة لبنك ناصر الاجتماعي،

والذي مكنني من دخول المنازل ورؤية الواقع عن قرب».

 

لا تمتلك نورا المراكبي فريقا استشاريا، إنما تعتمد على مجموعة دعم مكونة من بعض أفراد العائلة،

ممن لديهم خبرة كبيرة في المجال السياسي.