محافظ القليوبية يعلن  رفع درجة الاستعداد القصوى استعدادا لموسم الامطار وإرتفاع منسوب نهر النيل

محافظ القليوبية يعلن  رفع درجة الاستعداد القصوى إستعدادا لموسم الامطار وإرتفاع منسوب نهر النيل

كتب /وحيد العطار

نائب رئيس التحرير

محافظ القليوبية يعلن  رفع درجة الإستعداد القصوى إستعدادا لموسم الأمطار وإرتفاع منسوب نهر النيل

عقد عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية إجتماعا برؤساء المدن والاحياء

ومديرى المديريات ومديرى المرور والحماية المدنية وشرطة المسطحات المائية

والأزمات لمتابعة الإستعدادات لموسم الأمطار وارتفاع منسوب نهر النيل

حيث أصدر توجيهاته الفورية لرؤساء المدن والأحياء بالمتابعة المستمرة

لبيارات صرف الأمطار وأنها مطابقة للمواصفات حيث تم تشكيل فرق إدارة الازمة

ويتم عبر إعداد قاعدة البيانات من خلال متابعة سيارات الكسح واماكن تمركزها وطلمبات الشفط

وأماكنها وكذلك المعدات والأدوات اللازمة وسيارات الاسعاف وبالوعات الأمطار

وكذلك كيفية التدريب على التعامل مع الأزمات وجاء ذلك الإجتماع

بحضور اللواء/هشام خشبة السكرتير العام والمهندس/على أبو عقيل السكرتير العام المساعد

أكد الهجان خلال الإجتماع أن المحافظة مستعدة لموسم الشتاء ، بوضع خطة ،

لمواجهة هطول الأمطار ، إضافة لإحتمالية زيادة مياه نهر النيل،

رفع درجة الإستعداد القصوي بالقليوبية

ويوجد سيناريوهات لمواجهة أي زيادة للمياه.

كما شدد المحافظ على رفع درجة الإستعداد لمواجهة أي أحداث

مع الإلتزام بإستمرار عمل غرف العمليات والمديريات على مدار الـساعة

لتلقي كافة البلاغات وإخطار غرفه العمليات المركزية،

كذلك تطهير شبكات الصرف الصحى بالشوارع والطرق وأسفل وأعلى الكباري

والأنفاق بالاضافة الى مراجعة كافة الإستعدادات والتمركزات

للتعامل مع السيول والأمطار ومراجعة محطات الصرف الصحي والزراعي

ومناسيب الترع والمصارف وكافة المجاري المائية وإزالة التعديات عليها

والإنتهاء من أعمال الصيانة بكافة محطات الصرف الزراعي

وكذا أعمال تطهير المصارف والترع والمجارى المائية وكذلك مراجعة المبانى الأيلة للسقوط

وذات الخطر الداهم وإتخاذ الإجراءات القانونية والتدابير الأمنية اللازمة لحماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة .

وفى هذا الاطار أكد المحافظ على ضرورة مراجعة المعديات والمراكب النيلية

كل في نطاقه ووقف المخالف منها وإتخاذ ما يلزم من إجراءات

لحماية الممتلكات العامة والخاصة مع التأكيد على وقفها حال قيام الرياح والأمطار

بالاضافة الى تكثيف أعمال صيانة خطوط الإنارة والشدات الكهربائية

ومراجعة الأعمدة والأسلاك والمحولات الكهربائية وإتخاذ اللازم نحو أعمال الصيانة

بما يضمن الحفاظ على الأرواح والممتلكات ، وعلى جانب اخر مراجعة الطرق والكباري والمزلقانات

والتشديد على ضرورة إنارتها وذلك بالتنسيق مع مديرية الطرق والنقل

والهيئة العامة للطرق والكباري وشركة الكهرباء بالإضافة الى إستنفار جميع المعدات

وسيارات شفط المياة واللوادر والجرارات والأطقم العاملة عليها .
وخلال الإجتماع طالب المحافظ بضرورة قيام رؤساء الوحدات المحلية

بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية بتنفيذ سيناريوهات ونماذج محاكاة

لكيفية التعامل مع الأزمات وطرق التغلب عليها بما يضمن تقليل الآثار الناتجة عنها والحد من أخطارها .