مريضة مستشفي بنها الجامعي تحرر محضر ضد طبيب بالمستشفي 

مريضة مستشفي بنها الجامعي تحرر محضر ضد طبيب بالمستشفي

كتب /وحيد العطار

نائب رئيس التحرير

مريضة مستشفي بنها الجامعي تحرر محضر ضد طبيب بالمستشفي .

الدكتور أطاح بمستقبلي الأسري وحسبي الله ونعم الوكيل فيه .

بهذه الكلمات التي تملأها الدموع بدأت شيماء حديثها مع شبكة أخبار مصر الأن،

حديث شيماء مع شبكة أخبار مصر الأن
حديث شيماء مع شبكة أخبار مصر الأن

حيث تشكو شيماءوالتي تبلغ من العمر ٢٢عام ،

مما حدث معها من مشاكل طبيه يعد دخولها مستشفي جامعة بنها ،

لإجراء عملية ولاده قيصريه لأول مرة وبسبب ما حدث لها من مشاكل صحية”أطاحت بمستقبلها الأسري ”

علي حد قولها قامت بتحرير محضر بقسم شرطة بنهاضد طبيب النساء والولادة ،

الذي أجري لها عملية الولادة بمستشفى جامعة بنها

تفاصيل الواقعة.

تعود تفاصيل الواقعة عندما ذهبت شيماء إلي طبيب نساء وولادة بقرية بلتان” محل إقامة شيماء ” للولادة ،

وبعد إجراء التحاليل الطبية والإشعة الأزمة ،

تحاليل شيماء
تحاليل شيماء

أخبارها الطبيب أنها تحتاج لعملية ولادة قيصرية لأن جدار الرحم لن يتحمل الولادة الطبيعية،

ولأن عملية الولادة القيصرية مكلفة ماديا خاصة للمواطن الفقير ،

الذي لا يمتلك قيمة تكاليف الولادة القيصرية،فقررت شيماء وزوجها ،

الذهاب لمستشفي جامعة بنها لإجراء عملية الولادة القيصرية بالمستشفي،

تحاليل شيماء
تحاليل شيماء

وفور دخول المستشفى ودخول شيماء لقسم النساء والولادة بمستشفى جامعة بنها،

أخبر أهل شيماء الطبيب أن شيماء تحتاج لعملية ولادة قيصرية “كما أخبرهم الطبيب خارج المستشفي ” ،

لكن طبيب مستشفي جامعة بنها أخبرهم أنه سيقوم بولادة طبيعية ل شيماء ،

هنا أكد أهل شيماء للطبيب أن جدار الرحم لشيماء ضعيف ولن يتحمل الولادة الطبيعية،

لكن طبيب مستشفي جامعة بنها أصر على إجراء ولادة طبيعية لشيماء ،

وبالفعل قام طبيب مستشفي جامعة بنها بإجراء الولادة الطبيعية لشيماء،

تقرير ولادة من مستشفي جامعة بنها
تقرير ولادة من مستشفي جامعة بنها

وبعد خروج شيماء من عملية الولادة الطبيعية بساعتين حدث نزيف لشيماء ،

وأسرع أهل شيماء للطبيب بالمستشفي يخبروه بما حدث لشيماء ،

وبعد إجراء الكشف علي شيماء أخبرهم الطبيب أنه لابد من إستئصال الرحم لشيماء،

لأن النزيف إن لم يتوقف سوف يؤدي إلى وفاة شيماء ليصاب زوج شيماء وأهلها ،

بصدمه كبيره مما يقوله الطبيب الذي طلب من زوجها توقيع إقرار علي نفسه ،

بموافقته علي إستئصال الرحم لزوجته وإلا ستنتهي حياة زوجته ،

شيماء وزوجها يشكون إهمال مستشفي جامعة بنها
شيماء وزوجها يشكون إهمال مستشفي جامعة بنها

فاضطر زوج شيماء إلي توقيع هذا الإقرار ولكن الطامة الكبري ،

أن شيماء بعد إستئصال الرحم دخلت العنايه المركزة وإذدات حالتها الصحية سوء ،

وذاد حجمها بطريقه غريبة جداً مما أثار رعب عند زوجها وأهلها ،

ليعود الطبيب يخبرهم أن شيماء تحتاج إلي غسيل كلوي لأن الكلي أصيبت بسبب النزيف ،

وبالفعل شيماء الأن داخل مستشفي بنها الجامعي تقوم بغسيل كلي يومياً ،

★★ دموع الحزن والألم يجتمعان مع شيماء .

وفي إجتماع لألم الحزن علي ما حدث وألم المرض تشتكي وتقول ،

الدكتور أضاع مستقبلي الأسري فهذا أول مولود لي ولن أستطيع الإنجاب مره أخري،

حسبي الله ونعم الوكيل يعني الفقير يروح فين ويتعالج فين ،

ومع كل ما حدث تؤكد شيماء أنها لا تلقي عناية بالمستشفي وحالتها تذداد سوء ،

زوج شيماء يحرر محضر ضد طبيب مستشفي جامعة بنها.

هذا وقد أكد زوج شيماء أن زوجته بالرغم مما أحدثه لها طبيب مستشفي جامعة بنها،

شكوي زوج شيماء بخدمة العملاء بالمستشفي
شكوي زوج شيماء بخدمة العملاء بالمستشفي

إلا أن زوجته لا تلقي عناية أو رعاية كافيه حيث أنها تصرخ من الألم والوجع ،

دون أية إهتمام من الأطباء أو طاقم التمريض وكأن ما حدث لزوجته أمر طبيعي ،

وأكد زوج شيماء أنه أثناء صراخ زوجته ذات مره ليلا أسرع إلي الممرضين ،

لإسعاف زوجته من الألم والصراخ إلي أنهم رفضوا وقالو له ،

“ده وقت نوم إنت عايزنا شغل بالنهار والليل “هذا علي حد قوله .

فاضطر الزوج إلي تحرير شكوي داخل المستشفي في خدمات المواطنين

يشكو من الإهمال الطبي الذي تعاني منه زوجته وما حدث لها

ولما تأتي الشكوي بخدمة المواطنين بجدوي ،توجه الزوج إلي،

زوج شيماء يحكي ما حدث لزوجته

قسم شرطة بنها ليحرر محضر بالواقعة ضد طبيب مستشفي جامعة بنها،

حرر في المحضر ما حدث لزوجته من إهمال الطبيب أدي إلي،

إستئصال الرحم لزوجته وإضاعت مستقبلهم الأسري جراء ما حدث