اكبر فضيحة تنمر علي طفلة تشهدها شبكات التواصل الاجتماعي

مااجمل الفقراء الصامتون

بقلم / رحاب محرم 

مااجمل الفقراء الصامتون

 

مااجمل الفقراء وما اقبح الجبناء.:

فتاة تأكل الفلفل الحار من اجل المال

ازعجتني كثيرا صور تم تداولها عبر حسابات الفيس بوك 

لفتاة صغيرة لا تتعدي ال٧ سنوات

مااجمل الفقراء الصامتون

تعمل عيوم لاهلها الذين يعانون من فقر شديد

ولكن المشكلة ليست في عمل الطفلة الصغيرة

ولكن المزعج في الامر هو طبيعه عملها

مااجمل الفقراء الصامتون اضحوكة:

الطفلة الصغيرة تعمل ” أضحوكة

نعم ياسادة

الطفلة تعمل أضحوكة لترفه عن السادة الاغنياء في الشوارع

تجوب الشوارع لتحصل علي جنية او اثنين

الاغنياء الذين يضحكون ويسخرون وفي المقابل يدفعون المال

 ظروف الطفلة:

الطفلة تعاني من فقر شديد جعلها تتناول يوميا العديد من الشطة الخضراء شديدة الحرارة تلهب فمها الصغير

وتتحمل ما تعانية لكي يضحك الأغنياء ويتسلون ويرون مدي قدرتها علي تحمل قرون الشطة الحامية

وعلي الرغم من ذلك تتحمل هذة الطفلة الصغيرة سخرية الأخريين ولهب الشطة من اجل بعض نقود قليلة تعين أهلها علي المعيشة

وسط دموع هذة الطفلة الصغيرة نري حزن عميق وكسرة واحتياج ورغم من ذلك تظهر بنظر الضاحك المبتسم لتعيش اسرتة كريمة ببعض نقود

الطفولة  اجمل مرحلة من مراحل عمر الانسان

يبني عليها كل مراحل عمرة التالية

الطفولة السعيدة والطفولة الحزينة:

فالطفل الذي يعيش حياة سعيدة تجدة شخص بناء محب للأخريين ويعرف قيمة الاشياء

علي العكس الطفل الغير سوي والذي يربي في وسط غير صحي

يدفعه الي السخرية والإحباط والدونية

تجدة عنصر هدام ناقم علي المجتمع وعنصر خطر

لا تدعوا الطفولة تهرب من بين أناملكم

كلنا عند الله سواءارحموا من في الارض يرحمكم رب السماء  

ياايها الذين امنوا لا يسخر قوما من قوم عسي ان يكونوا خيرا منهم ولا نساءا من نساء عسي ان يكن خيرا منهن

عزيزي القاريء :

هدفنا احترام عقلية متابعينا لذلك نتمنا ان نكون نلنا ارضاءكم في تغطيتنا الصحفية علي مدار ال ٢٤ساعة

لذلك حرصا منا علي علاقتنا الطيبة بكم

يسعدنا تفاعلكم معانا وارسال تعليقاتكم علي https::// www. Egypt now news.com

دموع الطفلة سخرية علي الطفولة بكاء طفلة