تعرف علي احكام المجلس القومي للطفولة والأمومة في قضية اليوتيوبر

المجلس القومي للطفولة واليوتيوبر

بقلم / رحاب محرم

تعرف علي احكام المجلس القومي للطفولة والأمومة  في قضية اليوتيوبر

قضية في غاية الخطورة التي اثارها امس المجلس القومي للطفولة والأمومة حول طريقة التعامل اليوتيوبر احمد وزوجتة زينب مع ابنتها

المجلس القومي للطفولة واليوتيوبر

وثار بعض الفيديوهات حفيظة المجلس لماتعرضة من مشاهد مخيفة وتثير الزعر للطفلة

من خلال ارتداء الام لماسك اسود ودهان وجهها باللون الاسود مما اثار غضب المجلس القومي للطفولة والعديد من مشاهدي الفديوهات

أكد صبرى عثمان مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس القومى للطفولة والأمومة،

فى مداخلة تليفونية

أن الهدف الرئيسى الذى دفعنا داخل المجلس للتحرك فى هذا الملف هو حماية الطفلة من ممارسات والديها،

وقال “تابعت ردود من بعض المقربين لأحمد حسن وزينب يقولون أن الطفلة خرجت فى فيديو آخر وهى تضحك،

فى إشارة منهم إلى أن الطفلة لم تتضرر نفسيا،

وأنا أؤكد أن المتابعين لقضايا الأطفال يعلمون جيدا أن التأثير يكون تراكمى،

وهو بالفعل ما يقوم به أحمد حسن وزينب على مدار عدة أشهر سابقة

وأضاف عثمان،

أن الدستور والقانون

يؤكدان على أن الدولة ملزمة بحماية نشأة الطفل داخل أسرته،

لذلك فإن ما نقوم به الآن نابع من دورنا فى تنفيذ القانون وليس من أجل مضايقة أحد.

وحول إمكانية الوصول بالقضية لمرحلة إبعاد الطفلة عن أسرتها لحمايتها،

أكد عثمان أن هذا قد يكون الملاذ الأخير فى مثل هذه القضايا،

ولكن هدفنا الأول والرئيسى هو إجبار الوالدين عن تحسين طريقة تربية الأطفال

وتوفير مناخ مهيأ لتنشئة جيل جديد قادر على قيادة الدولة فى المستقبل.

وتابع: ”

قمنا قبل ذلك بتقديم بلاغات ضد أحمد حسن وزينب ولكن القضاء رأى أن حفظ البلاغات هو الحل الأمثل حفاظا على مصلحة الطفلة،

ولكن تكرار تلك الفيديوهات دليل على استهانة هؤلاء الأشخاص بمؤسسات الدولة”.

ووجه عثمان الشكر لكل المهتمين بالقضية الذين تفاعلوا مع الأمر

وتضامنوا بكل قوة مع مجهودات المجلس القومى للطفولة والأمومة من أجل الحفاظ على حق الطفلة.