18/09/2020

شبكة أخبار مصر الأن

– بكل فخر وإعتزاز – بوابة أخبار مصر الأولى.

كهرباء طوخ قنبله موقوته نضعها أمام المسئولين قبل فوات الأوان.. فهل من مستجيب ؟

كتب/ وحيد العطار

نائب رئيس التحرير

كهرباء طوخ قنبله موقوته نضعها أمام المسئولين قبل فوات الأوان.. فهل من مستجيب ؟

مشكلة الإهمال في قطاع الكهرباء بطوخ ليس وليد اليوم أو اللحظة ،

والتعامل مع هذه المشكلة الخطيرة التي يعاني منها معظم المواطنين التابعين لمجلس مدينة طوخ،

أجزم أنه ليس علي قدر المسئوليه من جانب المسئولين خاصة من جانب المسئولين عن قطاع الكهرباء بطوخ،

فما حدث من إزهاق العديد من أرواح المواطنين وخاصة الأطفال هو ما جعلنا نجذم بذلك ،

ففي العام الماضي وخاصة في فصل الشتاء تسببت أعمدة الكهرباء،

في وفاة العديد من المواطنين وخاصة الأطفال في معظم قري وعزب مركز طوخ وحتي في داخل مدينة طوخ،

ولم يتوقف ذلك عند وفاة الأطفال فقط بل تسببت أعمدة الكهرباء بطوخ في خسارة كبيرة للمواطنين،

فكم من مواشي ماتت وكم من بيوت حرقت بسبب أعمدة الكهرباء،

والمسئولين خارج نطاق الخدمة ، ولم نجد منهم سوي تبادل الإتهامات،

في سبب التقصير بين المسئولين عند حدوث الكارثة ،دون التعامل مع الحدث علي قدره .

والأن مع قرب دخول فصل الشتاء وما يتوقعه خبراء الأرصاد من حدوث سيول ،

هل نظل هكذا بنفس الوضع دون أخذ العظه والعبره من الأخطاء السابقه ؟

أتمني أن لا يحدث ذلك وأن يقف المسئولين وقف جاده مع المشكله قبل فوات الأوان.

كهرباء طوخ قنبله موقوته .

والان نضع أمام المسئولين وندق ناقوس الخطر قبل فوات الأوان.

وضع أعمدة الكهرباء بعزبة أبو حجر التابعة لقرية الحصة التابعة للوحدة المحلية بمشتهر مجلس مدينة طوخ بمحافظة القليوبية،

وضع في غاية الخطورة ويهدد حياة مواطني القرية للخطر ،

وضع أعمدة الكهرباء بقري مركز طوخ
وضع أعمدة الكهرباء بقري مركز طوخ

فهل يعقل يا سادة أن أعمدة كهرباء لم تتغير منذ بداية دخول الكهرباء للقرية أي منذ منتصف السبعينات ؟

ليس هذا وفقط بل يؤكد المواطنين علي حد قولهم لم يتم عمل صيانة لتلك الأعمدة منذ ذلك التاريخ!!!

فكم تظهر الصور أن تلك الأعمدة متهالكه بمعني أنها تحتاج لتغيير لا محاله ،

ولم يعد يجدي معها أية صيانة لأنها بكل تأكيد وكما يظهر من الصور فهي متهالكه من الصدأ وبسبب التغيرات المناخية،

وضع أعمدة الكهرباء بقري مركز طوخ
وضع أعمدة الكهرباء بقري مركز طوخ

فكيف بأعمدة منذ منتصف السبعينات تظل هكذا بهذا الوضع ؟

أين مسئولي الكهرباء ؟ وأين المتابعة المستمرة من مسئولي الكهرباء؟

هل يعقل أنه طوال تلك الفترة لم يحدث لتلك الأعمدة الكهربائية صيانه ولم يشاهدها مسئول؟

هل مسئولي الكهرباء والذين هم مسئولين عن أخطر قطاع بالدولة منوط بهم الجلوس بالمكاتب ؟

وإلا فكيف بحضراتكم لم تشاهدوا مثل هذه الأعمدة التي تهدد حياة المئات من المواطنين؟

وضع أعمدة الكهرباء بقري مركز طوخ
وضع أعمدة الكهرباء بقري مركز طوخ

ما نعلمه أن قطاع الكهرباء تحدد له ميزانية بملايين الجنيهات كل أربعة أشهر لكل قطاع ،

فإن لم يتم صرفها علي تغيير الأعمدة الكهربائية المتهالكة وعمل الصيانة اللأزمة لأسلاك الكهرباء فأين يتم صرفها ؟

فما نلاحظه أيضاً من صور الأعمدة الكهربائية بقرية أبو حجر ، أن العوازل الكهربائية مكسوره والأسلاك مكشوفه !

هل هناك إهمال أكثر من هذا يحتاج إلي تحرك سريع وتغيير تلك الأعمدة علي الفور ؟

أم أننا سننتظر أيضاً حتي نفاجئ بموت أطفال وشباب أخرين بقري مركز طوخ ؟

لنعود مره أخري نتبادل الإتهامات فيما بيننا لنحدد من المسئول ،

مسئولي الكهرباء يتهمون مجلس المدينة والوحدة المحلية بأنهم مسئولون عن الصيانة ،

والمحليات تنفي ذلك وتؤكد أن الكهرباء هم المسئولون عن ذلك ،

والمواطن هو من يتحمل ذلك الإهمال وحده وهو أيضاً من يقع عليه الضرر البالغ من ذلك الإهمال !

فهذا ما حدث بالضبط العام الماضي عند وفاة طفله صغيره ،

وضع أعمدة الكهرباء بقري مركز طوخ
وضع أعمدة الكهرباء بقري مركز طوخ

بإحدي قري مركز طوخ ليس لها ذنب ألا أنها تحملت أخطاء المسئولين عن قطاع الكهرباء بطوخ ،

وعندما شعر المسئولين بغضب مواطني القرية وقيامهم برفع قضية أمام القضاء،

لم نجد منهم سوي تبادل الإتهامات ، ألم يكن الأحري بسيادتكم أن تتعظوا من أخطاء الماضي؟

السادة المسئولين عن قطاع الكهرباء ها نحن قد طرقنا ناقوس الخطر بإحدي قري مركز طوخ،

وهناك العديد والعديد من قري مركز طوخ يعانون من نفس المشكلة ،

فهل من مستجيب قبل فوات الأوان؟