سيدة القطار ..بدلة الجيش المصري لها قدسيتها وإحترامها  ولن نسمح لأحد بإهانتها

سيدة القطار ..بدلة الجيش المصري لها قدسيتها وإحترامها  ولن نسمح لأحد بإهانتها

كتب/ وحيد العطار

نائب رئيس التحرير

سيدة القطار ..بدلة الجيش المصري لها قدسيتها وإحترامها  ولن نسمح لأحد بإهانتها

الأستاذة صفية أبو العزم إبنة المحله الكبرى بمحافظة الغربية والمعروفة إعلاميا بإسم سيدة القطار،

والتي أصبح الڤيديو الخاص بموقفها العظيم مع جندي القوات المسلحة هو الأكثر تداولا ،

علي شبكات التواصل الإجتماعي والتي نادي الجميع بضرورة تكريمها وإعتبارها الأم المثالية هذا العام .

فقد قام رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي بإرسال هديه لها ،

تعبيراً عن تقدير رئيس الجمهورية لها علي موقفها النبيل مع جندي القوات المسلحة،

وكانت هدية الرئيس لها هي تليفون محمول ” أيفون١١”كما أرسل لها مجندان خاتمان  ذهب ،

كما قدم لها أحد رجال الأعمال هديه لتلك المربية الفاضلة رحلة عمره لها عند فتح العمره ،

تكريم سيدة القطار

تكريم سيدة القطار

بدلة الجيش المصري لها قدسيتها .

هذا وقد أشادت الأستاذة صفية أبو العزم “سيدة القطار” إلى أن بدلة الجيش المصري لها قدسيتها واحترامها ولن تسمح لأي شخص أن يتعامل بشكل غير لائق مع أبطال جيشنا وشرطتنا وشرف لنا جميعا ما يقدمه الأبطال من تضحيات في سبيل حمايتنا وحفظ أمن مصر والمصريين.

كما حرص اللواء حاتم زين العابدين رئيس مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، على تكريم السيدة صفية أبو العزم علي موقفها المشرف في التعامل مع واقعة القطار والتعامل السيئ من كمسارى القطار مع المجند.

رئيس مجلس مدينة المحله الكبرى يكرم سيدة القطار
رئيس مجلس مدينة المحله الكبرى يكرم سيدة القطار

وتوجه رئيس المدينة لمنزل شقيقتها بقرية الروضة التابعة لمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية، يرافقه محمد صلاح السكرتير العام بمجلس المدينة، ولمياء خليفة نائب رئيس المدينة، لتقديم الشكر لها على ما قامت به، وقدم رئيس المدينة بوكيه ورد وشهادة تقدير وشيكولاته تقديرا لها.

وأعربت السيدة عن سعادتها بهذا التكريم، مؤكدة أن ما فعلته هو تصرف طبيعي من أم تجاه نجلها ورفضها التعامل السيئ مع المجند.

وخلال اللقاء أجرى محافظ الغربية الدكتور طارق رحمى اتصالا بالسيدة وقدم لها الشكر والتقدير على مافعلته في القطار، مؤكداً لها أنها خير مثال يحتذى به وأنها شرف للمحافظة وشرفت محافظة الغربية بما فعلته من تصرف نبيل.

وأكدت السيدة أنها تصرفت بتلقائية مع الحدث وأنها رفضت تعامل  الكمساري بصورة سيئة مع المجند أو أي شخص كان.