26/09/2020

شبكة أخبار مصر الأن

– بكل فخر وإعتزاز – بوابة أخبار مصر الأولى.

الحل لأزمة سد النهضة

بقلم/ رحاب محرم

الحل لازمة سد النهضة

الحل لأزمة سد النهضة ،من الاحداث الهامة التي تشهدها البلاد والتي تعتبر شريان حياة

فهي العامل الأساسي لوجود الكائنات الحية

ومن الاساسيات للحياة والعيش بشكل ادمي هي ” المياة”

تعرضت مصر في الآونة الاخيرة الي عدة حروب داخلية وخارجية

تتمثل  في محاربتة مصر من اجل البقاء وتنازعت بعض البلدان حول مياة  نهرالنيل وما هي الدول التي لها الحق في مياهة

وماهي دول حوض النيل التي تعتمد بشكل كبير علي مياهة

فكان لوجود مثل هذة الصراعات وجود الحل  لأزمة سد النهضة

كانت فكرة عودة شريان حياة جديد  يعيد لمصر الاستقرار والاطمئنان وهي قناة جونقلي

تعتبر قناة جونقلي خط بحري يربط بين مصر والخرطوم وتعتبر هي الحل البديل لأزمة سد النهضة

وبعد تعثر المفاوضات بين مصر وأثيوبيا والسودان من خلال (سد النهضة)
يعود الحديث عن استكمال الخرطوم والقاهرة فيما يعرف ب( مشروع قناة جونقلي )
تعطي المؤشرات أملاً لإستكمال المشروع والمتبقي من المشروع حوالي 100 كيلو متر

مشروع قناة جوقبلي الحل البديل لسد النهضة تم شقها ١٩٧٤

الحل لأزمة سد النهضةفما هو مشروع قناة جونقلي:

مشروع مقترح لأنشاء قناة ري لنقل بعض من مياة بحر الجبل شمالاً
لري الاراضي الزراعية في مصر والسودان .
بدأ شقها عام 1974 , ولم يكتمل المشروع ثم توقف
قامت فكرتها علي شق قناة بطول 360 كم بين مدينتي بور وملكال في جنوب السودان

الهدف من المشروع :

وكان المخطط له أن تؤدي القناة إلي توفير المياة
التي تضيع في المستنقعات
وتجفيف مليون ونصف فدان ، من أراضي المستنقعات الصالحة للزراعة

القائمين علي المشروع:

تم تنفيذ مايقرب من 260 كيلو متر
بواسطة شركتين فرنسيتين.

تم الشق1974 بور ولكال 55مليون متر

أسباب توقف الحفر:

إلا أن الحفر توقف عند قرية الكونقر
بسبب الحرب الأهلية التي نشبت عام 1986
الهدف من قناة جونقلي:
توسيع المساحات الزراعية
توفير المياة الضائعة في المستنقعات
زيادة إيرادات مياة نهر النيل بنحو 55 مليون متر مكعب من المياة