حقل الغام يتحول الي جنة خضراء ومدينة الاحلام

حقل الغام جنة خضراء

بقلم / رحاب محرم

حقل الغام يتحول الي جنة خضراءومدينة الأحلام

حقل الغام جنة خضراءتشهد مدينة العلمين الجديدة تحولً كبير وتغيرات ملحوظة خلال السنوات الاخيرة

وتعد مدينة العلمين التيً تنتمي الي الجيل الرابع تقع علي مساحة تقدر ب ٥٠ الف فدان

بعمق اكثر من ٦٠ كم جنوب الشريط الساحلي

والتي يمر مشروع تطويرها بمرحلتين

ماذا حدث لمدينة العلمين الجديدة خلال ٤ سنوات :

حقل الغام جنة خضراء

المرحلة الأولي:

من مدينة العلمين الجديدة تقام مساحة ٨ آلافا فدان

وتضم مشروع الممشي السياحي

بطول ١٤ كيلو مترا

وهو يتساوي مع كورنيش محافظة الإسكندرية

ذلك بجانب تنفيذ ٤ كباري مشاة وسيارات

حيث تحولت المدنية من حقل الغام  الي قبلة للسياحة الترفيهية

وهو نوع من السياحة الداخلية التي تتميز بها مصر

الوضع الذي كانت علية المدينة التي تحمل بقايا وأثار الحرب العالمية الثانية في عام ١٩٤٢

وبسبب هذة الألغام قد لاقي الكثيرين مصرعهم  حيث كانت هذة الحقول تشغل مايقرب من ٦٣٩ الف فدان تبدا من غرب مدينةً الاسكندريةً وحتي الحدود الليبية

بعمق ٣٠ كم بمساحة ٢٨٤٨ كم

كما كانت تتركز معظمها في ٣ مناطق وهما العلمين – راس الحكمة وسيدي براني .

ولكن علي مدار السنوات القليلة الماضية

بدات المدينة تدخل حيز اهتمام الدولة

وتستغلها افضل استغلال

حيث وجة الرءيس عبد الفتاح السيسي

بضرورة الاهتمام بتطوير هذة الرقعه من ارض الوطن

وبالفعل بدات الدولة تتخذ خطوات مؤثرة في استغلال مدينة العلمين

وتحويلها لواجهة سياحية مهمة جدا في مصر

مدينة  تغطي بالثروات الطبيعية والطبيعة الساحرة سوف تفتح آفاق جديدة للسياحة المصرية

وسيغير خريطة الساحل الشمالي  بالكامل

فسوف تكون مدينة سكنية تستقطب المواطنين والتجاني طوال العام وليس فيً موسم الصيف فقط كما هو معتاد .