20/09/2020

شبكة أخبار مصر الأن

– بكل فخر وإعتزاز – بوابة أخبار مصر الأولى.

الثلاثاء 25 أغسطس 2020  –  الساعة ٠  7:15 م

شعبان عسله ٠

على الرغم من الخلافات بين البلدين حول ملف سد النهضة الشائك، رأى رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أثناء زيارته إلى الخرطوم الثلاثاء، واجتماعه مع نظيره السوداني عبدالله حمدوك ٠

أنه يمكن التوصل إلى حل بين الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) حول السد والحدود ودّيا من خلال المناقشات المستمرة بحسن نية.

وأتت زيارة الضيف الإثيوبي إلى الخرطوم اليوم، في وقت تستمر الخلافات بين السودان وإثيوبيا ومصر حول السد الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق، أحد أهم روافد نهر النيل.

يذكر أن سدّ النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق أصبح منذ 2011 مصدر توتر شديد بين أديس أبابا من جهة والقاهرة والخرطوم من جهة ثانية.

“تهديد حيوي”

ويتوقع أن يصبح هذا السد أكبر منشأة لتوليد الطاقة الكهربائية من المياه في إفريقيا.

ومنذ 2011، تتفاوض الدول الثلاث للوصول إلى اتّفاق حول ملء السدّ وتشغيله، لكنها رغم مرور كل هذه السنوات أخفقت في الوصول إلى اتّفاق.

ففي حين ترى إثيوبيا أن السد ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية، تعتبره مصر تهديداً حيوياً لها إذ إن نهر النيل يوفّر لها أكثر من 95% من احتياجاتها من مياه الري والشرب.

وفي تموز/يوليو أعلنت إثيوبيا أنّها بدأت تعبئة سدّها العملاق ما أثار قلق القاهرة والخرطوم.