شاهد الغربية وما بها من الاثار جعلت الوزير يتوجه إليها بنفسه

0

شاهد الغربية وما بها من  الاثار جعلت الوزير يتوجه إليها بنفسه

كتبت/ ندى عبد الفتاح

وزيرا السياحة والآثار والتنمية المحلية ومحافظ الغربية يفتتحون مسار العائلة المقدسة بسمنود.

محافظ الغربيةرحمي:

شاهد الغربية وما بها من  الاثار
محافظ الغربية ووزيرا الاثار والتنمية

الغربية أول محافظة انتهت من تطوير المسار

عناني: في هذه الزياره للمره الثانية للكنيسة لم أتعرف عليها من حجم التطوير

شعراوي: أشكر فريق العمل المتميز على هذا الإنجاز

افتتح مساء اليوم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار واللواء محمود شعراوي وزير

التنمية المحلية والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، مسار العائلة المقدسة بمدينة سمنود،

بحضور الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية.

شاهد الغربية وما بها من  الاثار
جولة وزير الآثار

بدأ الافتتاح بتفقد المسار بطول ٢٥٠ متر ثم تفقد كنيسة السيدة مريم العذراء، حيث قدم القمص

بيشوي راعي الكنيسة لمحة تاريخية عن رحلة العائلة المقدسة بسمنود تلاها تفقد الآثار القبطية

داخل الكنيسة.

وفي ساحة الكنيسة بدأ الاحتفال بالسلام الجمهوري، تلاه كلمة الأنبا كاراس أسقف المحلة

وتوابعها، الذي رحب بالجميع، وأثنى على محافظ الغربية ووصفه بالخلوق وأنه محافظ متواجد

بكل موقع عمل بالمحافظة، كما أوضح أن هذا الإنجاز العظيم قد حدث بسبب الجهد المبذول من

الجميع بدايةً من الرئيس السيسي ورئيس الوزراء والبابا تواضروس وكذلك وزيري التنمية

المحلية والسياحة والآثار والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، مشيراً إلى أن السيد المسيح جاء

إلى مصر على الرغم من السفر الشاق لأن مصر بلد الأمن والأمان وكذلك آل البيت حينما واجهوا

المشاكل بالجزيرة العربية جاؤوا واحتموا بمصر.

وعرضت محافظة الغربية فيلماً تسجيلياً عن إنجازات المحافظة خلال عام ٢٠٢٠، تلاه كلمة

الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية الذي رحب بالوزراء والأنبا كاراس والقمص بيشوي كاهن

وراعى الكنيسة، ثم أكد على أن مصر كانت دائماً واحة للأمن والأمان ومهد الحضارات والأديان،

فقد جاءها سيدنا إبراهيم ويوسف ويعقوب وموسى ليعيشوا بها في سلام، مؤكداً أن تطوير

مسار العائلة المقدسة يبعث برسائل عديدة للعالم.

شاهد الغربية وما بها من  الاثار

وأضاف المحافظ أن الرئيس أوصى الحكومة بتوفير كافة الإمكانيات لتطوير المسار، حيث أنه

أحد الآثار التاريخية والدينية والذي يجذب أكثر من ٢ مليار سائح حول العالم، كما أكد أن افتتاح وتطوير المسار هو نقطة من النقاط الهامة التي

تسعى المحافظة من خلالها أن تجد مكاناً على الخريطة السياحية على مستوى الجمهورية،

مشيراً إلى أن محافظة الغربية بها عدد كبير من المساجد من ضمنها مسجد السيد البدوي والعديد

من الكنائس والتي تتضمن كنيسة مارجرجس وبعض الآثار الفرعونية بصالحجر وبلتاج وإبيار

ومتحف طنطا، بالإضافة إلى موقعها بين فرعي النيل وقناطر دهتورة، وهو الأمر الذي تستحق من

أجله المحافظة مزيداً من الاهتمام لكي تكون مقصداً جديداً للسياحة.

كما وجه المحافظ الشكر للرئيس ورئيس الوزراء ووزراء التنمية المحلية والسياحة والآثار

والكنيسة المصرية، وكذلك لنائب المحافظ وللهيئة القومية للإنتاج الحربي المنفذة للمشروع، وفريق

العمل بمركز ومدينة سمنود الذين بذلوا كل الجهود الممكنة ليصبح المكان علامة مميزة بعد

أن كان سوقاً عشوائياً غير منظم، وأنهى رحمي كلمته بعاشت مصر تحت قيادة زعيمها وبعزم

رجالها وتلاحم فئات شعبها حتى يعم الخير والرخاء والسلام كل أرجاء البلاد وتحيا مصر

عزيزة قوية دائماً، ثم عرضت محافظة الغربية فيلماً تسجيلياً عن مراحل تطوير مسار العائلة المقدسة.

شاهد الغربية وما بها من  الاثار

ومن جانبه ألقى اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية كلمة عبر فيها عن اعتزازه

بالمشاركة في واحدة من أهم المناسبات وهي تطوير مسار العائلة المقدسة، وخروجه بصورة رائعة تليق بالموقع وأهميته الثقافية والدينية،

مشيراً إلى أن المسار بمدينة سمنود والمناطق المحيطة بها هو نقطة من ضمن ٢٥ نقطة يتم

تأهيلها بنفس الكفاءة، موضحاً أنه تم التعاون مع وزير السياحة والآثار لتأسيس لجنة فنية لتدعيم

المشروع بكل ما يحتاجه من موارد لإتمام عملية تأهيل المسار في ال ٨ محافظات وهي (القاهرة،

البحيرة، المنيا، أسيوط، الغربية، كفر الشيخ، شمال سيناء، الشرقية).

وقدم شعراوي الشكر والتقدير للمحافظ ونائبه ولفريق عمله المتميز لخروج المسار بهذا الشكل

الرائع، وشكر الجميع على حسن الاستقبال والضيافة.

وألقى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار كلمة هنأ فيها الجميع بأعياد الميلاد والعام

الجديد، وأشار إلى أن هذه الزيارة هي الثانية لكنيسة العذراء والشهيد أبانوب، حيث كانت أول

زيارة له في منتصف عام ٢٠١٦ لافتتاح الكنيسة، مشيداً بالمجهود الضخم الذي حدث بالمكان،

حيث أنه لم يتعرف عليه في البداية، مقدماً الشكر للجميع على هذه الطفرة وكذلك على سرعة

الانتهاء بنسبة ١٠٠٪ من تطوير أول نقاط مسار العائلة المقدسة على مستوى الجمهورية، وأشار

العناني إلى أن صندوق السياحة قام بالمشاركة في تمويل مشروع التطوير وكذلك سوف تقوم

هيئة تنشيط السياحة بالترويج للمشروع.

واخْتُتِمَ الافتتاح بتقديم درع محافظة الغربية لكل من الدكتور خالد العناني وزير السياحة

والآثار واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية والأنبا كاراس أسقف المحلة وتوابعها

، كما تم تقديم درع الكنيسة لوزيري السياحة والآثار والتنمية المحلية ولمحافظ الغربية ونائبه.

للمزيد من الأخبار تابعنا على موقعنا Www.egyptnownews.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.