حصاد 2020 الرياضي..عام مليئ بمحطات حزينة وكورونا الرياضة ضربت أرجاء الملاعب

0

جاء حصاد 2020 الرياضي مؤلمًا هذا العام جاء أبرزها وفاة أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا بمثابة طعنة في قلب عام 2020.

لتتصدر مسلسل الأحداث الحزينة في عالم الرياضة بنهاية عام2020، الذي كان صعباً على الجميع ليس فقط في كرة القدم.

وتوفى أسطورة التانجو جراء أزمة قلبية حادة وبعد فترة قليلة من عملية جراحية خطيرة خضع لها لإزالة ورم في المخ.

وبعد انتشار نبأ وفاته ذهبت النيابة إلى المنزل لمتابعة الأمر، وأوضحت في بيانها أن الوفاة كانت طبيعية بنسبة 100% ولا توجد أي شبهة جنائية.

لحظة وفاة البطل

كان ابن أخيه هو الشخص الأخير الذي التقى به يوم الثلاثاء في تمام الحادية عشر مساءً، ثم خلد الأسطورة للنوم ومات بعد ذلك.

ففي تمام الساعة الحادية عشر والنصف صباحًا، دخل الطبيب النفسي وطبيبه الخاص الغرفة ظنّا منه أنه نائم.

ثم حاولا إيقاظه فلم يستجب، ليحاولا إسعافه مع طبيب آخر انضم لهما، لكن الجهود باءت بالفشل.

ورحل مارادونا في نهاية المطاف وهو في عمر الستين عامًا، ليترك حزنًا كبيرًا على جميع عشاق ومحبي كرة القدم حول العالم بما في ذلك من كانوا منافسين له.

وتحركت جنازة مارادونا من القصر الرئاسي الأرجنتيني وشهدت مشاركة جموع من الشعب، في إشارة إلى مدى الشعبية الجارفة التي كان يتمتع بها في بلاده.

وتمكن الأرجنتيني من تحقيق لقب الدوري الإيطالي مع نابولي لاول مرة في تاريخ البارتينوبي قبل ان يحرزه مرة أخرى.

كما يدين له النادي  الجنوبي بالكثير باعتباره من جلب المجد الأوروبي لهم عام 1989 بتحقيق كأس الإتحاد الاوروبي.

الأمر الذي جعل عمدة مدينة نابولي لويجي دي ماجيستريس بشكل رسمي يغير اسم ملعب ساو باولو ليكون على اسم الأسطورة.

وفي ظل توقف وعودة النشاط الكروي بسبب جائحة كورونا في تلك السنة، رحل عديد من الأسماء، سواء بسبب الموت أو الاعتزال، نستعرض بعضاً من أسوأ اللحظات الرياضية وأكثرها حزناً في 2020:

 

 نجم السلة

بدأ العام على وقع الأنباء الحزينة بتحطم طائرة تقل نجم كرة السلة الأمريكية كوبي براينت ونجلته، اللاعب المحبوب صاحب الشعبية بين جماهير جميع الرياضات.

وفاة دافيد ستيرن

مدير رابطة دوري المحترفين الأمريكي لكرة السلة رحل هو الآخر عن العالم في يناير الماضي، أيام فقط قبل براينت.

كورونا يوقف العالم

أتى وباء كورونا وأوقف الحياة على جميع الأصعدة، ومن أكثر المتضررين كان عالم كرة القدم والرياضة ككل الذي تعطل تماماً لقرابة الثلاثة شهور.

وحتى مع عودة النشاط، فقدت الرياضات متعتها الأكبر بسبب غياب الجماهير المتواصل حتى الآن عن الملاعب والمدرجات.

 

لورينزو سانز

رئيس ريال مدريد الأسبق رحل عن العالم في شهر مارس الماضي بعد إصابته بفيروس كورونا.

وفاة بابي ديوف

رئيس مارسيليا الأسبق قد توفى في مارس الماضي بعد اصابته بلعنة فيروس كورونا.

 

وفاة أحمد راضي

رحل النجم العراقي أحمد راضي في يونيو الماضي بعد إصابته بفيروس كورونا.

وفاة جاك تشارلتون

المدافع الإنجليزي الفائز مع الأسود الثلاثة بمونديال 1966 توفى في يوليو الماضي.

إعتزال محمد الشلهوب

أعلن نجم الهلال والسعودية محمد الشلهوب اعتزال سبتمبر الماضي بعد أن قاد الفريق الأزرق لعديد البطولات المحلية والقارية.

 

إعتزال حسين عبد الغني

أعلن النجم السعودي صاحب المسيرة المبهرة حسين عبد الغني اعتزال اللعب في أكتوبر الماضي.

إعتزال الأندرتيكر

نجم مصارعة المحترفين “الحانوتي” أعلن أخيراً إسدال الستار على مشواره الحافل الممتد منذ تسعينات القرن الماضي.

إعتزال حبيب نورمحمدوف

أعلن المقاتل الشهير اعتزاله الرياضة في نهاية أكتوبر الماضي بعد أن أوضح مدى صعوبة إكماله للمشوار في غياب والده الذي توفى هذا العام.

بوبي تشارلتون يفقد الذاكرة

في مطلع نوفمبر أعلنت عائلة سير بوبي تشارلتون، نجم إنجلترا ومانشستر يونايتد، إصابته بمرض فقدان الذاكرة.

وفاة راي كليمينس

عضو آخر من جيل إنجلترا 1966 فارق الحياة هذا العام بعد وفاته شهر نوفمبر الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.