شبكة أخبار مصر الأن
بكل فخر وإعتزاز - بوابة أخبار مصر الأولى

كل ما تريد معرفته عن مرض السرطان و أعراضه وأسبابه

كل ما تريد معرفته عن مرض السرطان و أعراضه وأسبابه

0

كل ما تريد معرفته عن مرض السرطان و أعراضه وأسبابه.

كتبت/عهد أيمن

من هو هذا القاتل اللعين ..السرطان (cancer) هو مصطلح طبّي يشمل مجموعة واسعة من الامراض التي تتميز بنموّ غير طبيعي للخلايا التي تنقسم بدون رقابة.

ولديها القدرة على اختراق الأنسجة وتدمير أنسجة سليمة في الجسم، وهو قادر على الانتشار في جميع أنحاء الجسم.

مرض السرطان هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم الغربي، لكن احتمالات الشفاء من مرض السرطان آخذة في التحسن باستمرار في معظم الأنواع، بفضل التقدم في أساليب الكشف المبكر عن السرطان وخيارات علاج السرطان.

كل ما تريد معرفته عن مرض السرطان و أعراضه وأسبابه.

أعراضه:

اعراض السرطان

تختلف اعراض مرض السرطان من حالة إلى أخرى، تبعا للعضو المصاب بمرض السرطان.

بعض اعراض السرطان العامة منسوبه له، لكنها ليست خاصّة بمرض السرطان وحده، وتشمل:

  • تعب
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • ظهور كتلة أو تضخّم يمكن تحسسها تحت الجلد
  • ألم
  • تغيّرات في وزن الجسم، تشمل ارتفاعا أو انخفاضا غير مقصودين في وزن الجسم
  • تغيّرات على سطح الجلد، مثل ظهور اللون الأصفر، مناطق قاتمة اللون أو بقع حمراء في الجلد، جروح لا تلتئم، أو تغيّرات في شامات كانت موجودة على الجلد
  • تغييرات في أنماط عمل الأمعاء أو المثانة
  • سعال مستمر
  • بحةفي الصوت
  • صعوبة في البلع
  • صعوبة أو عسر في الهضم  أو الشعور بعدم الراحة بعد تناول الطعام.

أسباب وعوامل خطر السرطان

اسباب وعوامل خطر السرطان

يتولّد السرطان من جراء ضرر (تغيّر/ طفرة) يحصل في سلسلة من الحمض النووي الريبي المنزوع الأكسجين (دنا – Deoxyribonucleic Acid – DNA) الموجودة في الخلايا.

سلسلة الدنا في جسم الإنسان تحتوي على مجموعة من الأوامر المُعَدّة لخلايا الجسم، تحدد لها كيفية النمو، التطوّر والانقسام.

الخلايا السليمة تميل أحيانا إلى إحداث تغييرات في حمضها النووي، لكنها تبقى قادرة على تصحيح الجزء الأكبر من هذه التغييرات. أو، إذا لم تتمكن من إجراء هذه التصحيحات، فإن الخلايا المُحَرَّفـَة على الغالب تموت.

ومع ذلك، فإن بعض هذه الانحرافات غير قابلة للتصحيح، مما يؤدي إلى نموّ هذه الخلايا وتحوّلها إلى خلايا سرطانية. كما يمكن أن تطيل هذه الانحرافات، أيضًا، حياة بعض الخلايا أكثر من متوسط حياتها الاعتيادي. هذه الظاهرة تسبّب تراكم الخلايا السرطانية.

كيف يصاب الإنسان بالسرطان؟

في بعض أنواع السرطان، تراكم هذه الخلايا يُولّد ورمًا سرطانيًا. لكن، ليس كل أنواع السرطان تُنتج أوراما سرطانية. على سبيل المثال، سرطان الدم  (ابيضاض الدم – لوكيميا) هو نوع من السرطان يصيب خلايا الدم، نِقـْي العظم (نخاع العظام)، الجهاز اللـّمفي والطحال، لكن هذا النوع من السرطان لا يُنتج ورمًا.

الانحراف الجيني الأولي ليس سوى بداية عملية تطوّر السرطان. ويعتقد الباحثون بأن تطور مرض السرطان يتطلب إحداث عدد من التغييرات في داخل الخلية، تشمل:

  •  عامل مُبادر يؤدي إلى حصول تغيّر جينيّ: أحيانا قد يولد الإنسان مع انحراف جيني مُعين، بينما قد يحدث الانحراف الجيني لدى آخرين نتيجة لقوى فاعلة داخل الجسم، مثل الهورمونات، الفيروسات والالتهابات المزمنة.
  • عوامل الخطر

    العوامل المعروف أنها تزيد احتمال الإصابة بمرض السرطان تشمل:

السنّ: تطور السرطان يمكن أن يستغرق عدة عقود. وهذا هو السبب في إن تشخيص السرطان لدى معظم الناس يتم بعد تجاوزهم سن الـ 55 عاما.

    •  فحتى لحظة اكتشاف الورم السرطاني من المرجح أن تكون بين 100 مليون – مليار خلية سرطانية قد تطورت ومن المحتمل أن يكون الورم الأولي قد بدأ يتكوّن قبل خمس سنوات، وربما أكثر.
    • العادات: من المعروف أن أنماط حياة معينة قد تزيد من مخاطر الإصابة بمرض السرطان.
    • التدخين
    • شرب الكحول
    • التعرض لأشعة الشمس بكثرة: أو الإصابة بحروق شمس متعددة مصحوبة بظهور نَفطات (نَفطَة – فقاعه مملوءة بسائل تظهر في الطبقات العليا للجلد – Blister)
    • تشخيص مرض السرطان في مراحله المبكرة يوفّر أفضل الفرص للشفاء منه. إذا كان المريض يشعر بأعراض مثيرة للشكوك، فعليه التشاور مع طبيبه حول أي من الفحوصات والتفريسات هي الأنسب له للكشف المبكر عن السرطان.لقد أظهرت الأبحاث أن إجراء تفريسات للكشف المبكر عن السرطان قد ينقذ الحياة فعلا في بعض أنواع السرطان. أما بالنسبة لأنواع أخرى من السرطان، فلا يتم إجراء تفريسات الكشف المبكر عن السرطان إلا للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض السرطان، فقط. ناقش مع طبيبك مدى وجود عوامل الخطر بالنسبة إليك.

      الجمعية الأمريكية لمكافحة السرطان توصي بإجراء تفريسات الكشف المبكر عن مرض السرطان للأشخاص ذوي عوامل خطر بدرجة متوسطة ​​للإصابة بأنواع السرطان التالية:

      • سرطان الثدي:للنساء من سن 40 عاما وما فوق
      • سرطان عنق الرحم: للنساء من سن 21 عاما وما فوق، أو بعد ثلاث سنوات من الجماع الأول
      • سرطان القولون(الأمعاء الغليظة): للرجال والنساء من سن 50 عاما وما فوق
      • سرطان غدة البروستاتا: للرجال ابتداءً من سن 50 وما فوق

      تفريسات الكشف المبكر عن السرطان وبعض الإجراءات الأخرى لها مجموعة من الفوائد والنواقص. ناقش فوائد ونواقص كل فحص مع طبيبك لتحديد الفحص الأنسب للكشف عن السرطان.

      بهدف تشخيص السرطان، قد يختار الطبيب واحدا أو أكثر من فحوصات الكشف المبكر عن السرطان التالية:

      • الفحص الجسماني
      • الفحوصات المخبرية
      • فحوصات التصوير
      • الخزعة (Biopsy).
      • ما هو مرض السرطان و أعراضه وأسبابه
        ما هو مرض السرطان و أعراضه وأسبابه
      • ما هو مرض السرطان و أعراضه وأسبابه
        ما هو مرض السرطان و أعراضه وأسبابه
    • الوقاية من السرطان

      ليست ثمة طريقة مؤكدة لتجنب الإصابة بمرض السرطان. لكن الأطباء أفلحوا في تحديد بعض الطرق التي يمكن أن تساعد على خفض عوامل الخطر للإصابة بمرض السرطان، بما في ذلك:

      • الإقلاع عن التدخين
      • تجنّب التعرض الزائد لأشعة الشمس
      • المحافظة على نظام غذائي متوازن وصحي
      • ممارسة النشاطات الجسدية في معظم أيام الأسبوع
      • المحافظة على وزن طبيعي وصحي
      • الحرص على إجراء فحوصات الكشف المبكر بانتظام
      • استشارة الطبيب بشأن اللقاحات المتوفرة.
      • كل ما تريد معرفته عن مرض السرطان و أعراضه وأسبابه.

      العوامل الخارجية المسببة للسرطان.

      ذكرت منظمة الصحة العالمية 3 عوامل خارجية مسببة للسرطان هي:

      1- العوامل المادية المسرطنة، مثل الأشعة فوق البنفسجية والأشعة المؤيّنة.

      2- العوامل الكيميائية المسرطنة، مثل الأسبستوس ومكوّنات دخان التبغ، والزرنيخ.

      3- العوامل البيولوجية المسرطنة، مثل أنواع العدوى الناجمة عن بعض الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.