حبيبه صاحبة ال19عام ذهبت ضحية الإهمال الطبي بالقناطر وزوجها و تركت طفل عمره شهرا

 حبيبه صاحبة ال19 عام ذهبت  ضحية الإهمال الطبي بالقناطر وزوجها و تركت طفل عمره شهرا 

حبيبه صاحبة ال19 عام ذهبت  ضحية الإهمال الطبي بالقناطر وزوجها و تركت طفل عمره شهرا 

حبيبة شابه في مقتبل العمر لم تتجاوز ال19 عام من عمرها ،

ذهبت ضحية لمسلسل الإهمال الطبي وتركت طفل عمره شهر واحد فقط ،

حرمه الإهمال الطبي من حنان أمه طوال حياته دون ذنب إرتكبه  

الواقعه 

 حبيبه صاحبة ال19 عام ذهبت  ضحية الإهمال الطبي بالقناطر وزوجها و تركت طفل عمره شهرا.

 حبيبه صاحبة ال19 عام ذهبت  ضحية الإهمال الطبي بالقناطر وزوجها و تركت طفل عمره شهرا 
حبيبه صاحبة ال19 عام ذهبت  ضحية الإهمال الطبي بالقناطر وزوجها و تركت طفل عمره شهرا 

 

توفيت اليوم ” حبيبة محمود” ضحية الإهمال الطبي في القناطر الخيرية، بعد 25 يوما من المعاناة،

 مع تأثيرات الإهمال الذي لحق بها، نتيجة تعرضها لنزيف داخلي أدى لفشل كلوي وتسمم في الدم،

 داخل عيادة إحدى الطبيبات بالقناطر الخيرية اثناء الولادة،

 إذ ودعت أسرة حبيبة جثمانها لمثواها الأخير اليوم، بعد أن تركت طفل عمره شهر واحد،

 حرم من والدته بسبب خطأ وإهمال طبي في الولادة.

هذا وقد أكد  سمير حسن زوج حبيبة، أن زوجته توفيت وتم دفنها،

متهما الطبيبة صاحبة العيادة التي أجرت الولادة لحبيبة منذ شهر بالتسبب في وفاتها،

مشيرا إلى أن السبب الرئيسي وفق الأطباء المعالجون للحالة وتوصيف سبب الوفاة،

 أنها تعرضت لتسمم في الدم وفشل كلوي، بسبب عدم تعقيم آلات الجراحة بالمركز الطبي لدى الطبيبة،

التي أجرت الولادة مضيفاً  أن والدته طلبت منه توليد زوجته لدي طبيب آخر،

لكنه كان يتابع الحمل مع هذه الطبية، فاضطر لتوليد زوجته عندها، وحدثت المضاعفات بعد الولادة.

هذا وقد أشارت  أم سمير حماة حبيبية ضحية الإهمال إن الطبيبة أخفت عنهم حالة زوجة ابنها

 بعد الولادة وأنها تعرضت لنزيف حاد أثناء الولادة، التي أجريت في المركز الطبي الخاص بالطبيبة،

 في مدينة القناطر، مشيرة إلى أن حبيبة 19 عاما، متزوجة منذ عام واحد من ابنها،

وأنها تركت طفل عمره شهر حرم من أمه، بسبب رعونة الطبيبة،

وعدم اتخاذها الإجراءات الصحية اللازمة، من أجل إنقاذ حياتها،

ما تسبب في وفاتها ووصفت حبيبة بـعروس الجنة

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد