ناسا تبهر العالم بصور من كوكب المريخ والأصوات الجديدة تثير الجدل

ناسا تبهر العالم بصور من كوكب المريخ والأصوات الجديدة تثير الجدل

كتب : أحمد مراد

ناسا تبهر العالم بصور من كوكب المريخ والأصوات الجديدة تثير الجدل

قطعت المركبة “بيرسيفيرانس”، التي أرسلتها ناسا مؤخرا لاستكشاف المريخ،

المسافة ما بين الأرض والكوكب الأحمر في رحلة استغرقت سبعة أشهر،

برفقة المروحية الصغيرة “إنجينيويتي”، التي ستسهل مهام استكشاف الكوكب.

وحطت برسفيرنس في فوهة “جيزيرو” التي تعتبر أخطر موقع هبوط

على الإطلاق بسبب تضاريسه

وستكتشف المركبة فوهة جيزيرو، وهي موقع يعتقد أنه يعود لبحيرة .

سابقة كانت موجودة قبل 3.9 مليارات عام.

ومن المخطط أن تحلق المروحية المرافقة للمركبة في سماء المريخ قريبا،

في عملية ستستغرق 10 أيام

وستعمل المهمة على البحث عن حياة على سطح المريخ، وستدرس مناخه،

وستجمع عينات سيتم إرسالها إلى الأرض بحلول عام 2030.

ناسا تبهر العالم بصور من كوكب المريخ والأصوات الجديدة تثير الجدل
ناسا تبهر العالم بصور من كوكب المريخ والأصوات الجديدة تثير الجدل

وكانت ناسا قد نشرت في وقت سابق أول صوت التقطته مركبتها

للرياح على سطح المريخ

وقالت ناسا في تغريدة على صوت الرياح إن الصوت “كان مكتوما بعض الشيء”

لأن الجزء الذي يحمل المايكروفون كان منخفضا لحظة التسجيل.

ناسا تبهر العالم بصور من كوكب المريخ والأصوات الجديدة تثير الجدل
ناسا تبهر العالم بصور من كوكب المريخ والأصوات الجديدة تثير الجدل

وفي 19 فبراير، نشرت ناسا أول صورة ملونة التقطتها المركبة “بيرسيفيرنس” بعد وصولها كوكب المريخ.

وأرفقت ناسا الصورة بتعليق يقول:

“أفق مفتوح، مع الكثير لاستكشافه. لا نقوى على الانتظار لنبدأ الرحلة”

كشفت وكالة “ناسا” الأميركية لأبحاث الفضاء عن صورة جديدة تم التقاطها

على سطح كوكب المريخ، تظهر كثبانا رملية في مشهد يبهر الأبصار.

ولما فيها من جماليات، حظيت الصورة باختيار ناسا لها لتكون صورة اليوم،

ووفقا للوكالة، فإن الصورة تظهر كثبانا رملية في حفرة يبلغ قطرها 5 كيلومترات،

تقع ضمن خطوط العرض العليا للمريخ.

معلومات هامة قد تفيدك عزيزى القارئ

المؤسس: دوايت أيزنهاور
التأسيس: 1 أكتوبر 1958، الولايات المتحدة
المقر الرئيسي: واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة
 
الشركات الفرعية: مركز لندون بي جونسون للفضاء، مركز غودارد لرحلات الفضاء، مركز أميس للأبحاث

وكالة ناسا الفضائية

وكالة ناسا الفضائية وهي الوكالة الوطنية للملاحة الجوية والفضائية ،
التي تمّ إنشاؤها في عام 1958م، ويقع مقرّها الرئيسي في العاصمة الأمريكية واشنطن

وتمّ داخل الغلاف الجوي الأرضي وخارجه في الكون العميق، وتتكون هذه المنظمة الكبيرة

 من أربع مديريات مهمة، أولها أبحاث الطيران التي تتعامل مع تتطوير المركبات
الفضائيةالمتقدّمة وتحسينها، والمديرية الثانية تهتمّ بالعلوم والبرامج المتخصصة
 في استكشاف الكون والنظام الشمسي وفهمه، ويوجد مديرية تكنولوجيا الفضاء التي تهتمّ
 بتطوير علوم الفضاء واستكشافاته والأخيرة هي العمليات البشرية وهي تهتمّ بإدارة البعثات الفضائية
ويوجد عدد كبير من مراكز البحوث العلمية التابعة لوكالة ناسا الفضائية،
ومن بينها مركز جونسون للفضاء في تكساس، ومركز لانجلي للأبحاث في هامبتون،
وتُعدّ في الوقت الحاضر من أكثر وكالات الفضائية تتطورًا وتقدّمًا في العالم،
حيث قامت بالكثير من الإنجازات والاستكشافات المهمّة والأبحاث العلمية التي غيرت مفهوم الفضاء والكون
حقائق عن وكالة ناسا قد لا تعرفها
حقائق عن وكالة ناسا تعمل وكالة ناسا على الكثير من العلوم والأبحاث الخاصة،
حيث تقوم بتطوير وتحسين مستوى التنقل بين البلاد عن طريق نظام النقل الجوي،
وتقوم بأبحاث شاملة لتقليل ضوضاء الطائرات والتقليل من استخدام الوقود والانبعاثات الكيميائية،
والحفاظ على آمن الطائرات وسلامتها، وتقوم أيضًا بتحسين وتدريب رواد الفضاء وتخصيص الدورات والظروف المناسبة لهم،
وتبلغ ميزانية وكالة ناسا أكثر من 100 مليار دولار أمريكي،

وتقوم أيضًا بالعمل المستمر على رصد الملاحة الجوية،

ورصد تغير المناخ المستمر ضمن الغلاف الجوي الأرضي.

ومن أهمّ وظائفها الأساسية استكشاف الفضاء و الكواكب المجاورة للكرة الأرضية،
وتبذل الكثير من الجهود في العمل على هذه الاستكشافات وهذه الأبحاث العلمية ،
وتتلقى وكالة ناسا الفضائية الكثير من الدعم المادي والاقتصادي من قبل الحكومة الأمريكية،
فمنذ أن تمّ انشاء وكالة ناسا الفضائية تقوم الحكومة الأمريكية بتخصيص ميزانية
مستقلة لتساهم في تتطوير وتحسين عمل الوكالة، وتمّ إنشاؤها بحكم الرد على الاتحاد السوفيتي
الذي قام بإطلاق عدد من الصوايخ و الأقمار الصناعية من أجل استكشاف الفضاء،
وتمّ هذا بأمر من مجلس الكونغرس ببناء وكالة ناسا الفضائية،

وقامت وكالة ناسا خلال مسيرتها بعدد كبير من الانجازات ومنها الهبوط الأول على القمر في ستينيات القرن الماضي

 

التعليقات مغلقة.