مدير مركز الأزهر للفتوى يوضح لنا فضل ليلة النصف من شعبان

مدير مركز الأزهر للفتوى يوضح لنا فضل ليلة النصف من شعبان

مدير مركز الأزهر للفتوى يوضح لنا فضل ليلة النصف من شعبان.

كتبت / عهد أيمن 

قال الدكتور أسامة الحديدي، مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى، إن ليلة النصف من شعبان احتفى بها النبي صلى الله عليه وسلم، واهتم بها اهتمامًا كبيرًا.

مشيرا إلى أن النبي كان يحيي شهر شعبان كله، ونبهنا بفضل هذا الشهر وتلك الليلة لكون النبي كان ينبه أمته بكل شيء مهم، وكل ما فيه خير لهذه الأمة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “هذا الصباح” المذاع على فضائية “إكسترا نيوز”، أن النبي “صلى”.

كان يصوم شهر شعبان، فقيل له: لماذا تصوم هذا الشهر أو لماذا تخصه بهذا العمل؟ فأجاب الرسول:

“ذَاكَ شَهْرٌ يَغْفَلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ، وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ”.

وأوضح أن النبي أعطانا سببا من ضمن الأسباب التي جعلته يصوم هذا الشهر، مشيرا إلى أن رسول الله كان يهتم بجميع الشهور ويخصها بالعبادات  المتنوعة.

نصح مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى، بالتعبد في هذه الليلة والتوبة إلى الله والاستغفار الكثير بالإضافة إلى دعاء بأن يغير حالنا للأفضل.