مجدي عبدالغني يسرد تفاصيل ما حدث بمونديال روسيا والخطيب سخر مني

عقد مجدي عبدالغني عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم الأسبق، العزم على ترشحه لانتخابات الاتحاد القادمة.

وقال عبد الغني لإذاعة (نجوم إف إم) إنه سيخوض الانتخابات مستقلاً بغض النظر عن أي صراع محتمل بين هاني أبوريدة وأحمد شوبير على رئاسة الاتحاد.

وبحديث مجدي عبدالغني عن علاقته بأحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد السابق، قال:

“شوبير شخص مزاجي وعلاقتنا توترت لفترات وخاصة بعدما أعلنت دعمي لمجلس الأهلي السابق برئاسة محمود طاهر“.

وكشف عبد الغني سر خلافه مع محمود الخطيب رئيس الأهلي الحالي قائلاً: “الخطيب قابلني مرة في انتخابات 2014 بالقلعة الحمراء وسخر من ترشحي لمنصب نائب الرئيس وكان وقتها داعماً لإبراهيم المعلم ولم يدعمني على الإطلاق رغم أننا زملاء ملعب“.

وأضاف: “البعض يتحدث عن غيرة بيني وبين الخطيب وهذا أمر غير صحيح على الإطلاق”.

“الخطيب نجم وهذا أمر لا خلاف عليه ولكنني أيضاً أعطيت الكثير للأهلي وهو كيان كبير.. وفي النهاية لا أحد اتفق عليه البشر“.

 

لجان إلكترونية 

وأوضح مجدي عبدالغني أنه حزين من استئجار لجان إلكترونية لمهاجمته عبر مواقع التواصل الاجتماعي

مؤكداً أنه لا يهاجم الأهلي ولكنه ينتقد تصرفات أشخاص يشغلون مناصب بإدارة النادي.

وتابع: “لست منافقاً، كلنا تابعنا جائزة جلوب سوكر وحصول الأهلي على جائزة مع ريال مدريد الإسباني تسلمها محمود الخطيب.. لم يصنع الخطيب وحده تاريخ الأهلي ولم يذكر أحد سيرة من قاموا بهذه الإنجازات في تاريخ القلعة الحمراء“.

ونفى عبد الغني وجود خلافات بينه وبين محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي قائلاً إن علاقته بصلاح جيدة ولا صحة لهذه الشائعات.

وبحديثه عن رحلة منتخب مصر إلى كأس العالم في روسيا لم تكن منظمة بالشكل الأمثل والتخطيط لها كان سيئاً.

موضحاً أنه تم عزله من رئاسة البعثة لأسباب واهية بداعي حصولي على قمصان من اتحاد الكرة وهو أمر غير صحيح.

وأوضح: “اختفاء بعض القمصان جاء لأنني حملت حقيبة بها ملابس للمنتخب لأن البعثة كانت ستتوجه لمقابلة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي وكان من المفترض أن ألقي كلمة اتحاد الكرة وطلبوا مني إعادة الحقيبة وهو ما حدث“.

 

معسكر الشيشان 

وتابع: “لا أعلم لماذا أقاموا معسكر منتخب مصر في الشيشان ولماذا سافر جميع أعضاء الاتحاد المصري إلى روسيا؟ الحقيقة كانت هناك أخطاء إدارية وعلى رأسها أزمة الطائرة ووضع صورة محمد صلاح بجوار شركة راعية منافسة له“.

ورفض مجدي عبدالغني المقارنة بين هدفه الشهير في بطولة كأس العالم 1990 وهدفي صلاح في مونديال 2018 قائلاً: “هدفي أثر بشكل أكبر في الشعب المصري لأنه منحنا التعادل أمام هولندا بطل أوروبا بعكس هدفي صلاح“.

وعن أزمة عمرو وردة في بطولة أمم أفريقيا الأخيرة، قال عبدالغني: “وجهة نظر اللاعبين أن هذا الموضوع لم يحدث في المعسكر والغرض منه كان تفتيت منتخب مصر“.

التعليقات مغلقة.