كشف السبب وراء نبش قبر ممرضة بمدينة حلوان و حرق جثتها

كشف السبب
0

كشف السبب

بقلم / هيام بدران

رئيس قسم الحوادث

 

كشف السبب وراء نبش قبر ممرضة بمدينة حلوان و حرق جثتها.

هذا وقد حدث منذ ايام نبش قبر ممرضة بمدينة حلوان و حرق جثتها و السبب فيروس كورونا المستجد .
و بعد التحقيقات و التصريحات من الأجهزة الأمنية يتكشف لنا السبب اخيرا .

 

كشف السبب
كشف السبب

الكشف عن سبب نبش قبر وحرق جثة “موظفة حلوان” ونشر معلومات عنها :

أفادت المصادر ان تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية المصرية.

في واقعة نبش قبر وحرق جثة موظفة بعد دفنها في حلوان، كشفت سبب هذه الجريمة.

كشف السبب

كشف السبب وراء نبش قبر ممرضة بمدينة حلوان و حرق جثتها:

هذا و قد كشفت التحريات والتحقيقات عن أن الخلافات بين أسرتي المجني عليها والمتهم.

هي سبب الجريمة في حين يستجوب رجال المباحث عاملا للاشتباه في تورطه في الواقعة.
و كان السبب هو خلافات بين ترابية وراء حرق جثة موظفة بمستشفي حلوان العام .
داخل مقابر عرب راشد كشفت وزارة الداخلية التفاصيل الكاملة .
بشأن واقعة نبش قبر موظفة بمستشفي حلوان العام، عقب وفاتها بفيروس كورونا.
اذ تبين وجود خلافات بين التربي حارس المقابر مكتشف الواقعة.
وتربي اخر مقيم بنفس دائرة القسم قام علي إثرها بنبش القبر وحرق الجثمان .

للانتقام من الاول وأمكن ضبط المتهم.

وذلك بعد إلقاء القبض عليه ويشار إلى أن واقعة حرق جثمان منى جاد.
المعروفة إعلاميًا بـ”موظفة حلوان” والتي رحلت قبل أيام متأثرة بفيروس كورونا.
وتم دفنها في مقابر أسرتها بعزبة “الباجور” بحلوان .
تسببت في حالة من الحزن والغضب الشديد سيطرت على رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

كشف السبب

إذ أنه بعد أيام قليلة من وفاة الموظفة اكتشفت أسرتها مفاجأة صادمة.

وهي “نبش قبرها وحرق جثتها في مشهد بربري متجرد من كل المشاعر الإنسانية والأخلاقية” .
ما أثار غضب واستنكار الجميع الذين طالبوا بمعاقبة مرتكبي تلك الواقعة الإجرامية.

كشف السبب

كشف السبب
كشف السبب

تفاصيل عن المجني عليها وهي:

– اسمها منى أحمد جاد.

– تبلغ من العمر 42 عاما.

– تعمل موظفة في شؤون العاملين بمستشفى حلوان العام.

– لديها ثلاثة أشقاء أختان وأخ.

– والداها متوفيان منذ سنوات.

– هي الأخت الصغرى بالنسبة للفتيات ولديها شقيق أصغر منها.

– تعيش مع شقيقتها الأكبر منها وشقيقها.

– لم تتزوج.

– تعيش في أحد العقارات بالمشروع الأمريكي في حلوان.

– تعمل بجانب وظيفتها كبائعة توابل وبهارات.

– كانت تعاني من مرض السكري.

– عانت من تآكل في يديها اليمنى وكانت تستعد لإجراء عملية جراحية.

– أصيبت بفيروس كورونا المستجد.

– حجزت في المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية وتوفيت منذ أسبوع.

– نبش قبرها بعد دفنها واستخرجت جثتها وأشعلت النيران فيها ما أثار غضب الجميع.
– لقبها زملاؤها بـ”الخدومة” نظرا لمساعدتها الدائمة لجميع جيرانها وزملائها في العمل.

كشف السبب

هذا و كنا قبل سابق نشرنا تفاصيل هذه الحادثة البشعة و حالة الهياج اللتي انتابت.
مواقع التواصل الاجتماعي و راي الأزهر الشريف في هذه الحادثة.

مجهولون ينبشون قبر ممرضة مصرية متوفية بكورونا ويحرقون جثتها :

أقدم مجهولون على نبش قبر ممرضة مصرية توفيت جراء إصابتها بفيروس كورونا.
وحرق جثتها في مقابر حلوان جنوب القاهرة.
بينما بدأت أجهزة الأمن جهودها لكشف غموض هذه الجريمة.

كشف السبب

وأفادت وسائل إعلام مصرية بأن رئيس مباحث حلوان المقدم محمد السيسي :

تلقى الاثنين بلاغا من أسرة المتوفية البالغة 40 عاما من عمرها.
والتي كانت ممرضة بمستشفى حلوان العام ومقيمة بدائرة القسم .
وتوفيت أمس الأول إثر إصابتها بفيروس كورونا .
يفيد بالعثور على جثتها متفحمة خارج المقبرة الخاصة بها.

وعقب انتقال قوة من المباحث إلى المكان محل الواقعة وإجراء الفحص والمعاينة .

تبين أنه تم فتح قبر المتوفية والعثور على جثتها متفحمة خارج المقبرة.

وتم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لضبط المتهمين.

ولاحقا كشف الإعلام المحلي أن المتوفية تدعى منى أحمد وكانت تعمل ممرضة.
في مكتب شؤون المرضى بمستشفى حلوان العام وتقطن في المشروع الأمريكي في حلوان.
وأضافت التقارير أن أسرتها وجدت الجثة متفحة بالكامل .

وملقاة بمقابر عزبة الباجور خارج مكان الدفن وسبق أن شهدت محافظة القليوبية المصرية.

واقعة أثارت ضجة وجدلا على نطاق واسع في البلاد حينما رفض الأهالي دفن سيدة مسنة.

بالمقابر خشية أن ينتشر فيروس كورونا المستجد بين مواطني القرية.

كشف السبب

 

اترك رد