كارثة تهدد البشر بحلول 2050 منظمة الصحة العالمية

كارثة تهدد البشر بحلول 2050 منظمة الصحة العالمية

بقلم / هيام بدران

قسم الحوادث

 كارثة تهدد البشر بحلول 2050 كشفت منظمة الصحة العالمية عن كارثة تهدد البشر ،

بأنه سيعاني نحو مليارين ونصف مليار شخص في كل أنحاء العالم من مشاكل في السمع.

 كارثة تهدد البشر بحلول 2050 كشفت منظمة الصحة العالمية عن كارثة تهدد البشر.
سيعاني نحو مليارين ونصف مليار شخص في كل أنحاء العالم من مشاكل في السمع.
من المتوقع أن يعاني نحو مليارين ونصف مليار شخص .
في كل أنحاء العالم مشاكل في السمع بحلول عام 2050.
أي ما نسبته شخص واحد كل أربعة وفقاً لتقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية.
و شددت على الحاجة إلى العمل سريعاً على تعزيز جهود الوقاية من فقدان السمع وعلاجه.

منظمة الصحة العالمية تحذر من كارثة تهدد البشر:

ونبهت المنظمة في بيان إلى أن ما لا يقل عن 700 مليون من هؤلاء الأشخاص .
يجب أن يحصلوا على علاجات الأذن والسمع وخدمات إعادة التأهيل الأخرى.
وأشار التقرير العالمي الأول للمنظمة عن السمع.
إلى أن من الممكن تفادي 60 بالمئة من حالات فقدان السمع عند الأطفال .
عن طريق التطعيم ضد الحصبة الألمانية والتهاب السحايا.
وتحسين رعاية الأمهات ،
والمواليد الجدد أو الكشف المبكر عن التهاب الأذن الوسطى وإدارته.
أما فيما يتعلق بالبالغين فأوصى التقرير بالحماية من الضوضاء.
ومراقبة الأدوية الضارة بالأذن واتباع النظافة الجيدة لتجنب فقدان السمع.
وحذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس .
من أن فقدان السمع غير المعالج يمكن أن يكون له تأثير مدمر على قدرة الناس ،
على التواصل والدراسة وكسب لقمة العيش .
ويمكن أن يؤثر أيضأ على صحتهم النفسية وقدرتهم على الحفاظ على العلاقات.

منظمة الصحة العالمية تحذر من الكارثة:

وشددت المنظمة على الحاجة إلى إجراء فحص في لحظات استراتيجية من الحياة.
مذكّرةً بأن معظم أمراض الأذن يمكن أن تشفى بالعلاج الطبي أو الجراحي.
وأبرزت فاعلية إعادة التأهيل والمعينات السمعية وزرع القوقعة.
ولو أن فقدان السمع غير قابل للشفاء.
ولاحظ التقرير نقصاً حاداً ،
في عدد اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة والسمع في الدول المنخفضة الدخل.
مشيراً أيضاً /
إلى توزيع غير متكافئ لهؤلاء في الدول التي يتوافر فيها عدد كافٍ منهم.
ودعت المنظمة،
من هذا المنطلق الدول إلى توسيع نطاق الوصول إلى خدمات رعاية الأذن والسمع.

 

منظمة الصحة العالمية تصرح :

 سيعاني نحو مليارين ونصف مليار شخص في كل أنحاء العالم
الصحة العالمية تكشف عن كارثة تهدد البشر بحلول 2050.

 

ما هي فوائد القهوة ل تحسين السمع:

بالنسبة إلى كثيرين تعد القهوة جزءا أساسيا من الروتين اليومي.
سواء كان ذلك أول شيء في الصباح أو في فترة ما بعد الظهر.
لكن يمكن أن يكون لفنجان القهوة اليومي تأثير إيجابي غير متوقع.
بحسب ما كشفت دراسة حديثة حول المشروب المفضل للملايين.
فقد أظهرت الدراسة التي نشرت في موقع ريسيرتش غايت على الإنترنت .
أن شرب القهوة يمكن أن يقلل من احتمالية فقدان السمع لدى الرجال.
ووجد الباحثون أن الرجال الذين يشربون فنجان قهوة واحدا على الأقل يوميا .
كانوا أقل عرضة بنسبة 15 في المئة لفقدان سمعهم.
من أولئك الذين لا يشربون هذا المشروب.
فباستخدام بيانات من حوالي 37000 شخص ذكورا وإناثا.
أظهرت الدراسة أن القهوة قد تكون مفيدة للسمع .
بسبب خصائصها المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة التي تحتوي عليها.

بحسب ما ذكرت صحيفة مترو البريطانية .

و قد تم تحليل النتائج ،
وأخذت العوامل الأخرى المتعلقة بالصحة ونمط الحياة بعين الاعتبار.
وأظهرت النتائج ،
أن الرجال الذين يشربون ما بين كوب و4 أكواب ونصف من القهوة يوميا .
كانوا أقل عرضة للإصابة بفقدان السمع.
لكن عضو فريق البحث ماركوس ماتشادو-فراغوا.
شدد على أنه لا ينبغي للأفراد ،
تناول كميات كبيرة من القهوة في محاولة لمنع فقدان السمع.
لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية من نوع آخر .

 

كارثة تهدد البشر بحلول 2050
تعليق 1
  1. […] بيننا وبين الطبيعة تقع على عاتقنا مسؤولية أن نكون رعاة التنوع البيولوجي وأن نجد طرقاً للحفاظ عليه ومع ذلك فإن التكاليف الباهظة […]

التعليقات مغلقة.