عاجل: مجلس الأمن الدولي يطلب نشر مراقبين

 عاجل مجلس الأمن 

 كتبت 📝 : أميرة بدران.

مجلس الأمن الدولي يطلب نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في ليبيا ،

 

ورد اليوم الخميس الموافق الرابع من فبراير خبر عاجل ذكر فيه :

 

أنه طلب مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش،
نشر مراقبين بليبيا للإشراف على وقف إطلاق النار في ليبيا،
وذلك بحسب ما جاء في رسالة أطلعت عليها وكالة الأنباء الفرنسية فرانس برس.

 

كما أضافت الرسالة التي جرى التفاوض بشأنها لأكثر من أسبوع:

 

في وقت يدرس أعضاء مجلس الأمن توصيتكم لتعديل تفويض بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا،
يطلب الأعضاء منكم أن تشكلوا وتنشروا على وجه السرعة طليعة من مراقبي وقف إطلاق النار.

 

عاجل مجلس الأمن

بينما قام  اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي من قبل بأعلان:

 

أن الأمم المتحدة ستنشر مراقبين دوليين لمراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار.

 

فقد ذكر اللواء المسماري، إن القوة التابعة للأمم المتحدة في سرت لمراقبة وقف إطلاق النار،
مكونة من مدنيين وعسكريين متقاعدين وليست قوة عسكرية.

 

وأضاف أن إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا يحتاج إلى إرادة حقيقية من المجتمع الدولي.

 

كما قال إيضا أن بقاء المرتزقة والقوات الأجنبية على أراضينا يهدد مستقبل التوافق في ليبيا.

 

 

كما شرعت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة مؤخرا، في تنفيذ قرارتها ضمن مخرجات اتفاق وقف إطلاق النار،
حيث نفذت عمليات تبادل للأسرى، إلا أن المليشيات تقف عثرة في تنفيذ بقية البنود خاصة فتح الطريق الساحلي الرابط بين سرت ومصراتة.

 

عاجل مجلس الأمن

وأن أنقرة الداعم الأكبر للمليشيات والتى ترفض اتفاق وقف إطلاق النار وتعددت خروقاتها المستمرة لهذا الأتفاق،
كما نقلت أنقرة أكثر من 20 ألف مرتزق سوري إلى ليبيا، بالأضافة إلى نحو 10 آلاف متطرف من جنسيات أخرى،
وفق بيانات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

والجدير بالذكر أنه سبق وأن هددت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية والبعثة الأممية وبعثة الاتحاد الأوروبي،
معرقلي السلام واتفاق وقف إطلاق النار، بملاحقتهم بعقوبات دولية.

 

ويفترض وفقا لمخرجات اجتماع اللجنة العسكرية في سرت، واتفاق وقف إطلاق النار الموقع بجنيف في 23 أكتوبرالماضي،
أن يتم إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب وسحبهم من خطوط التماس.

 

بالأضافة إلى فتح الطريق الساحلي، وتأمين حركة المواطنين المدنيين وتبادل الأسرى،
وتسليم الجثامين والاستمرار في محاربة الجماعات المصنفة إرهابيا دوليا  مثل :
القاعدة وداعش وأنصار الشريعة ومجالس الشورى وغيرها، وإعادة النازحين قسريا.

 

عاجل مجلس الأمن

كما كشفت إذاعة إر.إف.إي الفرنسية :

أن الإرهابي الليبي المقيم في تركيا عبدالحكيم بلحاج هو وسيط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،
لنقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا.

التعليقات مغلقة.