ظنت أنها إطهرت وتفاجأت بعودة آثار الحيض وتسأل هل علي ذنب بصلاتى وقرأت القرآن

ظنت أنها إطهرت وتفاجأت بعودة آثار للحيض
0

ظنت أنها إطهرت وتفاجأت بعودة آثار الحيض وتسأل هل علي ذنب بصلاتى وقرأت القرآن

 

إمرأة ظنت أنها إطهرت من الحيض وأستكملت صيامها وصلاتها ثم عاد إليها الحيض وتسأل دار الإفتاء المصرية وإليكم الجواب .

أحكام الطهارة

حكم الطهارة من الحيض وعودتها مرة أخرى

حكم الصلاة بعد الطهارة الدورة الشهرية وعودتها مرة أخرى

الكثير من النساء يتعرضن لهذة المواقف والكثير من النساء يتسائلون عن رائ الفقة فى هذة الحالة .

ونجد العديد من النساء يسألن من هو ليس أهلاً للفتوي ويحصلن على آراء خاطئة ويقعن فى مخالفات فقهية وهم لا يعلمون الصحيح من الصواب .

ولكن هذة السيدة قصدت بسؤالها دار الإفتاء المصرية وإليكم التفاصيل :

ظنت أنها إطهرت وتفاجأت بعودة آثار للحيض وتسأل هل علي ذنب بصلاتى وقرأت القرآن

سيدة واصلت عبادتها وفوجئت بعودة الحيض فما الحكم

وجهت سيدة سؤالًا إلى دار الإفتاء عبر الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية تقول فيه:

بعد إغتسالها من الحيض بـ24 ساعة وقد واصلت الصلاة وقراءة القرآن من المصحف ثم تفاجأت بعودة الحيض مرة أخرى

فهل علي ذنب بهذا لأني صليت وقرأت القرآن من المصحف ظنًا مني أني تطهرت؟.

ظنت أنها إطهرت وتفاجأت بعودة آثار للحيض
ظنت أنها إطهرت وتفاجأت بعودة آثار للحيض

وقامت دار الإفتاء المصرية بالرد عليها عبر موقعها الإلكتروني في إجابه طمأن خلالها

الدكتور أحمد وسام  أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية هذه السيدة

بأنه ليس عليها ذنب لأن ما حدث من مزاولة الصلاة وقراءة القرآن لأن ذلك جاء بعد الظن في الطهر

وأن ما حدث خارج عن إرادتها وليس عليها سوى أن تتطهر مرة أخرى

من خلال الاغتسال وتعاود الصلاة وقراءة القرآن والصوم وجميع عباداته صحيحة بإذن الله وليس عليها أي ذنب أو كفارة فيما سألت.

ظنت أنها إطهرت وتفاجأت بعودة آثار للحيض
ظنت أنها إطهرت وتفاجأت بعودة آثار للحيض

خدمة الفتاوى الإلكترونية لدار الإفتاء المصرية

الفتوى الإلكترونية خدمة تقدمها دار الإفتاء المصرية منذ عام 2000م ويتم تقديمها على النحو التالي:

1- تستقبل إدارة الفتوى الإلكترونية أسئلة المستفتين عبر نافذة لها على موقع دار الإفتاء المصرية

حيث يقوم المستفتي بوضع سؤاله عبر نافذة (طلب فتوى)

وبعد أن يكتب سؤاله ويقوم بالضغط على زر (إرسال) يأخذ رقمًا كوديًّا سريًّا.

وذلك من خلال الرابط التالي .

إضغط هنا للدخول إلى رابط  دار الإفتاء المصرية

2- يقوم الباحثون وأمناء الفتوى داخل الإدارة باستقبال هذه الفتاوى وتحرير أجوبة عليها ومراجعتها فقهيًّا

حيث لا تصدر فتوى عبر النافذة إلا وقد مرت بمرحلتين من العمل إحداهما تحرير الفتوى والثانية مراجعة الفتوى.

3- تكون إجابة الأسئلة في سرية تامة، حيث لا يطلع على هذه الفتوى أحد من المستفتين إلا من معه هذا الكود الرقمي فقط

وفي نفس الوقت تعتبر إجابات المستفتين عبر هذه النافذة إجابات شخصية أي تخص السائل فقط وحاله المذكور في السؤال

بحيث قد تختلف الفتوى إذا أرسلها شخص آخر له ظروف أخرى فمن المعروف أن الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والأحوال والأشخاص.

اترك رد