طبول الحرب تنتهي ونهاية العالم بدأت أحداثها

بقلم : أمنية سامي

طبول الحرب تنتهي ونهاية العالم بدأت أحداثها

طبول الحرب تنتهي ونهاية العالم بدأت أحداثها 

 

العالم اليوم تدور به أحداث جارية توشك على إبادة جماعية لبنى البشر.

حرب بيولوجية – حروب كيميائية – صواريخ نووية – صواريخ عابرة للقارات

– إبادة جماعية – أقمار صناعية عسكرية – وأخيراً حروب الجيل الرابع والخامس.

طبول الحرب تنتهي ونهاية العالم بدأت أحداثها

طبول الحرب تنتهي ونهاية العالم بدأت أحداثها
طبول الحرب تنتهي ونهاية العالم بدأت أحداثها

ونتحدث اليوم عن مصطلح يتردد كثير بوسائل الإعلام والسوشيال ميديا وهي حروب الجيل الرابع :

وهي التي تعد من اهم حروب السيطره علي الدول بدون عنف أو احتلال

 

وفي الحقيقة أن هذا المصطلح ليس جديد لأنه تم التحدث عنه من قبل الأمريكي (ويليام ليند )عام 1989

وايضا تحدث عنه عده مولفين مثل (مواعيد كيت نايتغيل) و( وليام اس)

وبعد توسيع الفكرة عام ٢٠٠٦ وصفها العقيد الأمريكي ( هامز وتوماس اكس)وقال

إن حروب الجيل الرابع تعد من اراقه الدماء وتكون بدون سيطرة الدوله علي اراضي أو مستعمرات الدوله بالأسلحة أو الدبابات

وهذه الحروب في الأساس تعد من اصل امريكي

وهي لا تكون بين جيش واخر أو دوله ودوله أخرى

انما هي حرب تستخدم فيها الدوله كل الوسائل المتاحة ضد دولة لاضعافها وانهاكها

واجبارها علي تنفيذ إرادتها دون تحريك جندي واحد

حيث تستخدم فيها الاعلام والاقتصاد والراي العام وكل الادوات الماديه والمعنوية

وطورها الخبراء العسكريون بعد ١١سبتمبر عندما وجدوا أنفسهم في مواجهة تنظيم ارهابي دولي ليس له جيش واضح أو موقع معين

أهم أدوات حروب الجيل الرابع :

وتعد اهم الوسائل المستخدمة في هذه الحروب الإرهاب والتطرف والمنظمات والخلايا الإرهابية وحرب العصابات واستخدام الحرب النفسية والذهنية المتطوره

مثل ترويج اشاعات عبر النت والإعلام و إثارة الرأي العام علي قضايا تثير القلق والجدل والتوتر داخل هذه الدوله

وإذا نظرنا بالمنطقه العربية فهناك أكبر مثال حي على فاعلية هذة الحروب في تدمير الدول

وإنهاك قوتها والسيطرة عليها ونهب مواردها دون تحريك جندي واحد لتنفيذ هذه المهام الجليلة.

فالحقيقة فإن طبول الحرب إنتهي أنينها منذ فترة طويلة تمهيدا لنهاية العالم ولكن كان لا يشعر بها إلا قليل

 

و قد تناولنا في هذا المقال عدة عنواين وسوف نلقى الضوء على أهم أنواع الحروب التي عرفتها البشرية وأخطرها.

عنواين فرعية عبر محركات البحث :

 

حكومات العالم تخوض الحرب العالمية الثالثة والشعوب نائمون

الحرب العالمية الثالثة أنهت أنين طبولها وبدأت أحداثها

أياً كان العنوان فالحق يقة واحدة.

وفي الختام اتمنى ان يكون هذا المقال نال رضاء متابعيني الكرام

ويسعدني أن استقبل تعليقاتكم ومقترحاتكم فإن هذا الأمر يحفزني ويجعلني أستمر في كتابة وتدوين كل ما يدور بذهن القارئ

مع خالص تحياتي

أمنية سامي

التعليقات مغلقة.