ضربها علي رأسها حتي فارقت الحياة

ضربها علي رأسها حتي فارقت الحياة

بقلم / hany shafek

ضربها علي رأسها حتي فارقت الحياة

“وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيراً* رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأوَّابِينَ غَفُوراً

اين نحن ؟ نحن بصدد كارثة هي الأكثر حساسية وقساوة في مجتمعنا العربي بشكل عام والمجتمع المصري خاصا.

جريمة القتل ؛ التي ظهرت بشكل كبير داخل مجتمعاتنا العربية .

شيء لا يصدق ولكن الشيء الأصعب في تصورة هو قتل الأقربين .

نعم القتل في حد ذاته جريمة لا تغتفر ولكن قطع وتقطيع الأرحام هو الاصعب والاكثر فتكا بكل المجتمعات.

تقطعت صلة الرحم وأصبح القتل والعنف هو لغة الحوار بين الأبناء لذويهم ووالديهم .

اليوم ترصد عدسة شبكة أخبار مصر الان جريمة هي الأكثر قسوة من الابن الذي قام بقتل والدتة بضربات متكررة علي الرأس .

تلقى اللواء محمد أبو المجد ، مدير أمن قنا ،

إخطارا يفيد بمصرع ربة منزل إثر تلقيها ضربات على الرأس ،

ونقل جثتها إلى مشرحة مهجورة للعرض على الطب الشرعي.

 

تبين من الفحص أن السيدة تدعى

“رقية. ف.م”، 75 سنة ،

مقيمة بقرية نجع خضر بنجع حمادى شمالى محافظة قنا ،

ولقيت مصرعها نتيجة تلقيها ضربات على الرأس.

ضربها علي رأسها حتي فارقت الحياة.

التحريات المتبعة:-

عقب التحريات وتكثيف الإجراءات،

تبين أن المتهم فى الواقعة نجلها ويعمل فى السكة الحديد،

ضربها علي رأسها حتي فارقت الحياة.

التعرف علي القاتل:

وكشفت تحريات المباحث برئاسة المقدم إسلام فوزي،

رئيس مباحث نجع حمادي،

أنه يعانى من انفصام فى الشخصية ومرض نفسي ،

وتكرر التعدى عليها بالضرب ،

حيث أقدم على ضربها بعصا ولفظت أنفاسها الأخيرة.

حالة الضبط:-

تم تحرير محضر بالواقعة وضبط المتهم ونقل الجثة إلى المستشفى

وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات

التعليقات مغلقة.