خطط مصر الجديدة تتعهد علي تطوير الاقتصاد الأخضر وتقديم دعم اكبر للمؤسسات

0

خطط مصر الجديدة تتعهد علي تطوير الاقتصاد الأخضر وتقديم دعم اكبر للمؤسسات

 

كتب/ احمد عبدالعزيز 

 

تعزيز نمو القطاع الخاص:-

ذكرت الحكومة المصرية إنها ستلقي الضوء وتركيز اكبر على تعزيز نمو القطاع الخاص

وأيضا زيادة الصادرات وتسريع رقمنة الاقتصاد

 

حيث حددت خطة إصلاح هيكلي مدتها ثلاث سنوات أساسية للمساعدة في التغلب على تأثير جائحة فيروس كورونا.

 

ازمة الدولار المعوقة:-

المبادرة التي أُعلن عنها يوم الثلاثاء تبنى على برنامج اقتصادي أوسع

حيث تم إطلاقه في عام 2016 وساعد في كبح أزمة الدولار المعوقة

 

وإنعاش ثقة المستثمرين في الوقت الذي تكافح فيه مصر للانتعاش بعد انتفاضة 2011 ضد الرئيس حسني مبارك.

هدد جائحة الفيروس التاجي بتقويض بعض هذه المكاسب.

خطط مصر الجديدة تتعهد علي تطوير الاقتصاد الأخضر وتقديم دعم اكبر للمؤسسات

تطوير الاقتصاد:-

تشمل خطط مصر الجديدة تطوير الاقتصاد الأخضر وتقديم دعم أكبر للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم

 

وفقًا لوثيقة من وزارة التخطيط.

 

قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي للصحفيين عند إطلاق البرنامج إن الدولة الواقعة في شمال إفريقيا

 

تستهدف تحقيق نمو اقتصادي بنسبة 6-7٪ على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

 

وكان مفتاح تنفيذ البرنامج هو تطوير قطاعات الصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة

 

وتعزيز الأمن المائي وضمان حصول جميع مقاطعات البلاد على الدعم التنموي اللازم.

 

بدأت السلطات بالفعل في تقديم المساعدة للشركات الصغيرة والعمل على ضمان قدر أكبر من الشمول المالي

 

من خلال تسهيل فتح حسابات مصرفية للجميع.

 

كما يشجع البنك المركزي قطاع الخدمات المالية غير المصرفية

 

وهي خطوة تتماشى مع دفع البرنامج لزيادة رقمنة الاقتصاد.

خطط مصر الجديدة تتعهد علي تطوير الاقتصاد الأخضر وتقديم دعم اكبر للمؤسسات
خطط مصر الجديدة تتعهد علي تطوير الاقتصاد الأخضر وتقديم دعم اكبر للمؤسسات

في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، دفعت الحكومة أيضًا قدما في إصلاح شامل للبنية التحتية في الدولة العربية الأكثر اكتظاظًا بالسكان

 

وبناء جسور وأنفاق وطرق جديدة وإنشاء مدن ، بما في ذلك عاصمة إدارية شرق القاهرة.

 

وقالت السلطات إن مثل هذا البناء هو المفتاح لضمان التنمية المتوسطة والطويلة الأجل

وايضا التشجيع على زيادة استخدام الأراضي المصرية

 

خارج ضفاف نهر النيل ومنطقة الدلتا التي تضم الغالبية العظمى من سكان البلاد

الذين يزيد عددهم عن 100 مليون نسمة.

اترك رد