تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق ) يحصد أرواح الشباب

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

بقلم / هيام بدران

رئيس قسم الحوادث

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق ) يحصد أرواح الشباب و البرلمان يتدخل و الأزهر يحذر و بشدة من هذه اللعبة اللتي اودت بحياة شباب كثيرة داخل مصر و خارجها.

لعبة تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق ) يحصد أرواح الشباب كمثال ل تجربة لعبة الحوت الأزرق علي موقع التواصل الاجتماعي التيك توك.

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )
تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

ما هي لعبة الوشاح الازرق او تحدي التعتيم؟

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

في البداية يسجل الضحية على اللعبة من خلال حساب عبر “تيك توك” فقط ثم يطلب من اللاعب تحدي تعتيم الغرفة ومن هنا جاء مصطلح “تحدي التعتيم أو Blackout challenge”.

وبعدها يسجل المشارك مشاهد للحظات كتم النفس بحجة أنهم سيشعرون بأحاسيس مختلفة وأنهم سيخوضون تجربة لا مثيل لها ثم تبدء المأساة.

وفاة 3 أصدقاء في لعبة “تحدي التعتيم” يثير الخوف في مصر :

عاد موقع التواصل الاجتماعي “تيك توك” لإثارة الجدل مرة أخرى في مصر وهذه المرة بسبب وفاة 3 أصدقاء في عمر الزهور بشكل مفاجئ ومتوال.

وفي الوقت الذي لم يثبت تعرضهم لأي نوع من الوفاة الجنائية قالت وسائل إعلام محلية إن السبب في الوفاة هو لعبة “الوشاح” أو ما يعرف بتحدي التعتيم على تيك توك.

انتحار مفاجئ هو الوصف الامثل ل لعبة تحدي التعتيم الوشاح الازرق:

وحيد عشم هو خال الشاب أدهم الذي توفى نتيجة لعبة الوشاح مؤخرًا يكشف عن صدمتهم جراء الواقعة و يروي تفاصيل الحادث حيث كان أدهم بينهم مجاورًا لوالدته في فترة الظهيرة.

وبعد تناول وجبة الغداء دخلت شقيقة أدهم الغرفة لتجده مشنوقًا وهو الأمر الذي لم يكن أحد يتخيله على الإطلاق و يؤكد خال الضحية أن الحادث كان بمثابة صاعقة على الأسرة .

خاصة وأنه على الرغم من وفاة اثنين من أصدقاء أدهم بنفس الطريقة لم يكن يتخيلوا أن يكون هو القادم مطالباً بضرورة تقنين وضع تيك توك في مصر .

مع هذه الحوادث الغريبة التي تصيب الأطفال والشباب في سن مبكرة ما يدفع بهم إلى الانتحار.
لم يكن أدهم يعاني من أي آثار نفسية حسبما اوضح خاله فما بين توفير كافة عناصر الحياة الرغدة التي تجعله سعيدًا.

أقدم على الانتحار بهذه الطريقة مشيرًا إلى أنه كان يحب تيك توك ومنتشرا عليه وكأنه مقدم على نهايته على حياته بدخوله على هذا التطبيق الإلكتروني.



تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )
تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

العالم الرقمي والتحريض على الانتحار والضحية الأطفال :

 

ما هو تحدي التعتيم الوشاح الازرق الذي حصد أرواح الشباب؟

منذ فترة وجيزة أعلنت وسائل إعلام إيطالية وفاة طفلة مشنوقة بسبب لعبة الوشاح الازرق الموجودة على تطبيق تيك توك .

حيث أشارت إلى أن اللعبة تستهدف الأشخاص الذين يمرون بلحظات اضطراب نفسي واكتئاب على أمل أن يعيشوا تجربة مختلفة تخرجهم من اكتئابهم الشديد ما يجعلهم فريسة سهلة للوقوع في الفخ.

يبدأ الأمر بالتسجيل على اللعبة من خلال حساب على تيك توك فقط ويطلب منهم تحدي تعتيم الغرفة ومن هنا جاء مصطلح تحدي التعتيم الوشاح الازرق.

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

وبعدها يسجلون لحظات كتم النفس بحجة أنهم سيشعرون بأحاسيس مختلفة وأنهم سيخوضون تجربة لا مثيل لها ونجح بعض المشاركين في التحدي بالفعل بينما توفى البعض الآخر منهم حالات داخل  مصر.

 

ادهم ضحية جديدةمن ضحايا هذه اللعبة :

واحد من هؤلاء الضحايا كان أدهم  كما ذكرنا في السابق ف كان شاب لم يتخط عمره الـ 21 عامًا حيث يسكن نفس المنطقة التي وقعت فيها الحوادث و اتضح أنها لاثنين من أصدقائه .

حسب شاهد عيان مقرب من الحالات  روي الحادث و لكن طلب عدم ذكر اسمه فإن الحالات الثلاث وآخرهم أدهم وقعوا في فخ اللعبة تواليا حتى توفوا.

وأضاف الصديق المقرب من الحالات الثلاث أن الأمر متشابه حالة من النشاط الكبير تظهر على الشخص وفي مفاجأة يدخل أهله عليه الغرفة ليجدوه متوفيا بنفس طريقة اللعبة.

التي أعلنوا عبر تيك توك الدخول في تحديها الأشهر تحدي التعتيم الوشاح الازرق الأمر الذي يؤدي إلى إثارة الفزع في الأسرة .

ويصيبهم بحالة شديدة من الحزن لعدم ظهور أي بوادر على إقدام ذويهم على الأمر.

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

 

المواجهة ضرورية لوقف نزيف حصاد الأرواح من هذه اللعبة :

وفي هذا السياق أكد الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي أن أغلب حالات الانتحار في العالم بين الأشخاص في سن المراهقة وهو ما يعكس لماذا انتحار هؤلاء الشبان في مصر في وقت متزامن تقريبا.

مشيرًا إلى أن الحالة تسمى في الطب النفسي بما يعرف بـ انتحار تدهور سن المراهقة  وأشار خبير الطب النفسي في تصريح له إلى أن على الأهل أن يتابعوا أبناءهم خاصة وأنهم الأقرب إليهم .

وعندما يتم رصد اضطراب في الحالة وعدم انتظام في النوم واللجوء إلى الاختلاف والشذوذ الفعلي فإن التواصل مع الابن ضروري ومواجهته حتى يصبح طبيعيا حيث يمنعه ذلك بشكل كبير من الانتحار.

وأكد فرويز على ضرورة وجود تقنين لوضع “تيك توك” وهذا الألعاب خاصة وأنها ليست الواقعة الأولى التي تحدث فيها هذه الحوادث .

حيث شهدت مصر وفاة عدد من الشباب أيضًا نتيجة عدم وجود وضوح في الألعاب الإلكترونية على الموقع الإلكتروني والتي تساهم مع الوقت في زيادة نسب الانتحار.

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

ليست الواقعة الأولى هو وفاة هولاء الشباب في لعبة تحدي التعتيم الوشاح بل كان هناك لعبة الحوت الأزرق :

حالات الانتحار المفاجئ بسبب لعبة الوشاح أعادت إلى الأذهان انتحار نجل البرلماني السابق حمدي الفخراني عام 2018 بسبب لعبة الحوت الأزرق التي تقوم على سلسلة من التحديات .

والتي تبعها سلسلة من القرارات التي تمت بناء على اتفاق مسبق بين الحكومة المصرية وإدارة تيك توك.

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

ويحس موقع “تيك توك” بشكل واضح على ضرورة توخي الحذر في التعامل مع هذه الألعاب خاصة مع تحدي الوشاح الذي طالب مستخدميه بالإبلاغ عن الأشخاص المشاركين .

على أمل أن يمنعه من الانتشار عبر الإنترنت عن طريق الضغط على الثلاث نقاط بجوار الفيديو ثم اختيار إبلاغ وبعد ذلك تحديد السبب الانتحار وإيذاء النفس والأفعال الخطيرة.

 

7 معلومات عن لعبة تيك توك القاتلة «تحدي التعتيم» الوشاح الازرق اللتي تسببت في وفاة شباب كثيرون :

 

شغلت لعبة إلكترونية يطلق عليها «تحدي التعتيم» أو “الوشاح” الرأي العام المصري والعالمي خلال الأيام الماضية لما صاحبها من جدل بسبب وفاة بعض المراهقين والأطفال الذين يشاركون فيها .

واعادت إلى الاذهان الالعاب الإلكترونية المميتة التي انتشرت على أجهزة الهاتف المحمول خلال السنوات الماضية وتسببت في حالات انتحار ووفاة لعدد من الشباب.

 ما هي لعبة “تحدي التعتيم”؟

·       تسببت في وفاة شاب يدعى “أدهم” من حي منشأة ناصر بالقاهرة، ويبلغ من العمر 18 عاما .
·       لعبة إلكترونية ومعروفة باسم «الوشاح»
·       يتم الدخول إليها عبر تطبيق «تيك توك»

·       يستخدم اللاعب هاتفه لتصوير أدائه
·       اللعبة تطلب من المشاركين الدخول في

تحدي تعتيم الغرفة وبعدها يسجلون لحظات كتم النفس بحجة أنهم سيشعرون بأحاسيس مختلفة وأنهم سيخوضون تجربة لا مثيل لها.

·       تسببت في وفاة عدد آخر من المراهقين والأطفال ابرزها في إيطاليا
·       تسببت اللعبة في وفاة طفلة إيطالية ما دفع السلطات لحجب «تيك توك» مؤقتا.

 

الالعاب الالكترونية القاتلة علي مواقع التواصل الاجتماعي:

وتلك اللعبة ليست الأولى الموجودة على التطبيقات الالكترونية التي وصمت بأنها لعبة قاتلة حيث ظهرت خلال السنوات الماضية العديد من الالعاب التي حذرت منها العديد من الدول.

مثل: لعبة «تحدي تشارلي» لعبة «الحوت الأزرق» لعبة «البوكيمون جو» لعبة «مريم»، لعبة «جنية النار».

وكانت هيئة حماية البيانات الإيطالية أطلقت إجراءات في حق “تيك توك” في ديسمبر 2019 آخذة عليها خصوصاً “قلة الاهتمام بحماية القاصرين .

وسهولة الالتفاف على الحظر المفروض على تسجيل الصغار وانعدام الشفافية والوضوح في المعلومات المقدمة للمستخدمين فضلاً عن الإعدادات التي لا تحترم الخصوصية”.

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

و”تيك توك” هو تطبيق الكتروني اصدرته الصين عام 2016 وهي شبكة اجتماعية لمشاركة الفيديو مملوكة لشركة بايت دانس الصينية.

وتُستخدم منصة الوسائط الاجتماعية لإنشاء مجموعة متنوعة من المقاطع المرئية القصيرة من أنواع مثل الرقص والكوميديا والتعليم،

والتي تتراوح مدتها من 3 ثوانٍ إلى دقيقة واحدة (3 دقائق لبعض المستخدمين لهذا التطبيق الإلكتروني.

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )
تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

 

البرلمان المصري يدخل على خط “تحدي التعتيم” :

دخل البرلمان المصري على خط “تحدي التعتيم” الذي أودى بحياة عدد من الأشخاص وبات يشكل قلقا كبيرا في عدة دول.

وقالت صحيفة “الوطن” المصرية إن أحمد حتة عضو لجنة الاتصالات بمجلس النواب تقدم بطلب إحاطة لكلا من رئيس الوزراء ووزير الاتصالات لحجب ما يطلق عليه “تحدي التعتيم” أو لعبة “الوشاح الأزرق”.

وذكر النائب أحمد حتة في تصريحات صحفية أن “خطورة هذه الألعاب تتزايد وتسببت في وفاة بعض المراهقين والأطفال الذين يشاركون فيها .

ولا يجب أن تقف الدولة والاتصالات وكافة الأجهزة المعنية مكتوفة الأيدي خاصة أنها ليست المرة الأولى”.

كما تقدم النائب محمد عرفات عضو مجلس النواب عن محافظة البحيرة بطلب مناقشة حول هذه اللعبة إلى جانب حجبها بصفة نهائية.



وفاة 3 أصدقاء.. “تحدي التعتيم” يثير الخوف في مصر :

ويأتي هذا التحرك بعد أيام قليلة من وفاة 3 أصدقاء في عمر الزهور بشكل مفاجئ في مصر بينما ذكرت وسائل إعلامية محلية أن سبب الوفاة هو لعبة “الوشاح” على تيك توك.

وانتشرت هذه اللعبة بشكل كبير بين الشباب وأثارت جدلا بين المصريين وفي عدد من دول العالم خلال الفترة الماضية.

وتقضي “لعبة الوشاح” بأن يمتنع المشاركون عن التنفس حتى يفقدوا وعيهم لكي يشعروا بأحاسيس قوية. وتتسبب كل عام في وقوع حوادث بعضها .

 

تحصد الأرواح على تيك توك لعبة تحدي التعتيم الوشاح الأزرق تثير ذعرا في مصر وتحرك عاجل من المسؤوليين :

أثارت لعبة “الوشاح الأزرق” أو ما يطلق عليه “تحدي التعتيم” جدلا واسعا في مصر حيث انتشرت بشكل كبير بين الشباب خلال الفترة الماضية مادفع العديد من المسؤوليين للمطالبة بحجبها.

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

تحرك برلماني ضد لعبة تحدي التعتيم الوشاح الازرق:

وفي أول تحرك برلماني تقدم أحمد حتة عضو لجنة الاتصالات بمجلس النواب المصري بطلب إحاطة لكل من رئيس الوزراء ووزير الاتصالات لحجب اللعبة الموجودة في تطبيق “تيك توك”.

وقال النائب عن دائرة المغاغة والعدوة وبني مزار بالمنيا في تصريحات صحفية إن خطورة هذه الألعاب تتزايد وتسببت بوفاة بعض المراهقين والأطفال الذين يشاركون فيها.

ولا يجب أن تقف الدولة والاتصالات وكافة الأجهزة المعنية مكتوفة الأيدي خاصة أنها ليست المرة الأولى.
وطالب بحجب اللعبة وغيرها من الألعاب الإلكترونية التي تهدد حياة الشباب المراهقين مؤكدا على أنها ليست المرة الأولى.

فقد وصل الأمر إلى انتحار شاب وهو ما أعاد للأذهان الألعاب الإلكترونية المميتة التي انتشرت على الهواتف المحمولة خلال السنوات الماضية وتسببت بحالات انتحار لعدد من الشباب مثل “الحوت الأزرق”.

كما تقدم النائب محمد عرفات عضو مجلس النواب عن محافظة البحيرة ببيان عاجل طلب مناقشة حول لعبة إلكترونية معروفة باسم الوشاح الأزرق والتي انتشرت بين الشباب المصري.

وأكد عرفات على أنه تقدم ببيان عاجل للحكومة لحجب اللعبة ومراقبة محتوى مثل هذه الألعاب الخطيرة التي تظهر من فترة إلى أخرى، وتؤدي لوفاة الشباب وخاصة المراهقين.

كذلك قدم المحامي أيمن محفوظ بلاغا للمستشار حمادة الصاوي النائب العام ضد مبرمجي اللعبة لحجبها وإلزام وسائل الإعلام بضرورة التوعية ضد مخاطرها.

وقال محفوظ في بلاغه إن “لعبة التعتيم أو ما يطلق عليها الوشاح الأزرق ليست إلا مجرد لعبة على تيك توك ولكنها للأسف الشديد لعبه قاتلة.

والتي فيها يمتنع المشارك في التحدي عن التنفس حتى يفقد وعيه لإيهامه بشعور بأحاسيس قوية، تشبه تعاطي المخدرات وكذلك لإثبات الذات”.
والوشاح الأزرق لعبة على منصة “تيك توك” عرفت بتحدي التعتيم أو “الوشاح” تدفع الأطفال إلى الانتحار من أجل الشعور بإحساس مختلف.
في البداية يسجل الضحية على اللعبة من خلال حساب عبر “تيك توك” فقط ثم يطلب من اللاعب تحدي تعتيم الغرفة، ومن هنا جاء مصطلح “تحدي التعتيم أو Blackout challenge”.

وبعدها يسجل المشارك مشاهد للحظات كتم النفس، بحجة أنهم سيشعرون بأحاسيس مختلفة وأنهم سيخوضون تجربة لا مثيل لها.

الأمر نجح مع بعض المشاركين في التحدي بالفعل، بينما توفي البعض الآخر منهم حالات في مصر.

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

البرلمان المصري يدخل على خط لعبة تحدي التعتيم الوشاح الازرق:

دخل البرلمان المصري على خط لعبة “تحدي التعتيم” الوشاح الأزرق الذي أودى بحياة عدد من الأشخاص وبات يشكل قلقا كبيرا في عدة دول.

 

وفاة 3 أصدقاء.. “تحدي التعتيم” يثير الخوف في مصر :

ويأتي هذا التحرك بعد أيام قليلة من وفاة 3 أصدقاء في عمر الزهور بشكل مفاجئ في مصر بينما ذكرت وسائل إعلامية محلية أن سبب الوفاة هو لعبة “الوشاح” على تيك توك.

وانتشرت هذه اللعبة بشكل كبير بين الشباب وأثارت جدلا بين المصريين وفي عدد من دول العالم خلال الفترة الماضية.

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )
تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

 

 الأزهر يحذر من «الوشاح الأزرق» على «تيك توك»: لعبة تحدي التعتيم لعبة الموت :

حذر الأزهر الشريف من تحدي «الوشاح الأزرق» أو «التعتيم» على تطبيق الفيديوهات «تيك توك» والذي يدعو مستخدميه إلى القيام بتجربة فريدة ومختلفة -على حد تعبيره.

– من خلال تصوير أنفسهم وهم تحت تأثير الاختناق بعد تعتيم الغرفة، مؤكدا أنها لعبة موت جديدة يحذر منها  الأزهر  الشريف.

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في بيان له: لا يكاد يخلو بيت الآن من تطبيقات الهواتف الذكية وألعابها الإلكترونية.

ولم يكد المجتمع أن يودع لها إصدارا يحتوي على ضرر أو يدعم الكراهية حتى يستقبل إصدارا جديدا أكثر خطرا وأشد ضررا.

وأضاف البيان أن:

أضرار كثير من هذه الألعاب والتطبيقات لم تتوقف عند العبث بالمعتقدات ومحاولة هدم العديد من القيم والأخلاقيات وإفساد الأسر والمجتمعات وإنما امتدت لتشمل إهلاك النفس والدعوة إلى الموت وإزهاق الأرواح.

و استمرارا لجهود مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في التصدي لهذا النوع من الألعاب والتحديات الخطيرة -والتي سبق أن حذر منها مرارا- يحذر المركز من تحدي «الوشاح الأزرق» أو «التعتيم» على تطبيق الفيديوهات «تيك توك».

والذي يدعو مستخدميه إلى القيام بتجربة فريدة ومختلفة -على حد تعبيره- من خلال تصوير أنفسهم وهم تحت تأثير الاختناق بعد تعتيم الغرفة.

وبالفعل شارك العديد من الأشخاص فيديوهات لأنفسهم بعد أن كتموا أنفاسهم وعرضوا أنفسهم للموت المحقق بينما تحولت اللعبة إلى حقيقة معاشة وأدى كتم التنفس المتعمد إلى اختناق عدد من المستخدمين وموتهم.

ويتضح من مجرد شرح كون هذا التحدي في اللعبة مخالف للدين والفطرة إذ إنه إن لم يفض إلى الموت؛ فإنه قد يؤثر على خلايا الدماغ ومن ثم يؤدي إلى فقدان الوعي .

 

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية خطورة وحرمة هذه اللعبة وأمثالها من الألعاب والتحديات عملا بقول الحق سبحانه: «ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ۛ وأحسنوا ۛ إن الله يحب المحسنين». «البقرة: 195».

وقول سيدنا رسول الله ﷺ: «لا ينبغي للمؤمن أن يذل نفسه» قالوا: وكيف يذل نفسه؟ قال: «يتعرض من البلاء لما لا يطيق».«أخرجه الترمذي»

وإن مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية إذ يبين حكم هذا النوع من الألعاب يهيب بالسادة أولياء الأمور والجهات التثقيفية والتعليمية والإعلامية بيان خطر أمثال هذه الألعاب وضررها البدني والنفسي والسلوكي والأسري.

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

نصائح الأزهر لتجنب تطبيقات الموت علي مواقع التواصل الاجتماعي:

كما قدم المركز  بعض النصائح التي تساعد أولياء الأمور على تحصين أولادهم من خطر هذه الألعاب والتطبيقات وتنشئتهم تنشئة واعية سوية وسطية.

وهي:

1- الحرص على متابعة الأبناء بصفة مستمرة على مدار الساعة.
2- متابعة تطبيقات هواتف الأبناء، وعدم تركها بين أيديهم لفترات طويلة.
3- شغل أوقات فراغ الأبناء بما ينفعهم من تحصيل العلوم النافعة والأنشطة الرياضية المختلفة.
4- التأكيد على أهمية استثمار وقت الشاب وعمره في بناء الذات وتحقيق الأهداف.
5- مشاركة الأبناء جميع جوانب حياتهم، مع توجيه النصح وتقديم القدوة الصالحة لهم.

6- تنمية مهارات الأبناء وتوظيفها فيما ينفعهم وينفع مجتمعهم والاستفادة من إبداعاتهم.
7- التشجيع الدائم للشباب على ما يقدمونه من أعمال إيجابية ولو كانت بسيطة من وجهة نظر الآباء.

8- منح الأبناء مساحة لتحقيق الذات وتعزيز القدرات وكسب الثقة.
9- تدريب الأبناء على تحديد أهدافهم وتحمل مسئولياتهم واختيار الأفضل لرسم مستقبلهم، والحث على المشاركة الفاعلة والواقعية في محيط الأسرة والمجتمع.

10- تخير الرفقة الصالحة للأبناء ومتابعتهم في الدراسة من خلال التواصل المستمر مع معلميهم.
11- التنبيه على مخاطر استخدام الآلات الحادة التى يمكن أن تصيب الإنسان بأضرار جسدية في نفسه أو الآخرين وصونه عن كل ما يؤذيه .

فقد قال رسول الله ﷺ فى حجة الوداع: «ألا أخبركم بالمؤمن؟ من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم والمسلم: من سلم الناس من لسانه ويده،

والمجاهد: من جاهد نفسه فى طاعة الله، والمهاجر: من هجر الخطايا والذنوب». «أخرجه أحمد».
وشدد المركز على ضرورة تكاتف أبناء الوطن ومؤسساته الدينية والإعلامية والتعليمية والتثقيفية للتوعية بأخطار ثقافة التقليد الأعمى ونبذ كل السلوكيات العدوانية المشينة .

ورفض جميع الأفكار الهدامة والدخيلة على مجتمعاتنا عبر بوابات الشبكة العنكبوتية «الإنترنت» والحرص على تدعيم الاستقلالية لدى أفراد المجتمع عامة والنشء خاصة.

و«تحدي التعتيم» الوشاح الازرق تسبب في موجة غضب داخل مصر .

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

مطالب بحجب لعبة تحدي التعتيم الوشاح الازرق في مصر :

ووصل صدى التحذير من خطورة اللعبة والمطالبة بحجبها في مصر إلى أروقة مجلس النواب ومكتب النائب العام ومشيخة الأزهر الشريف.

حيث تقدم اثنين من نواب البرلمان هما: «أحمد حتة، ومحمد عرفات» بطلبات إحاطة وبيانات عاجلة في مجلس النواب إلى رئيس الوزراء ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حول لعبة «تحدي التعتيم» أو «الوشاح الأزرق» .

والمطالبة بوقف تطبيق «تيك توك» وحجب اللعبة على غرار ما حدث في إيطاليا وبعد تسبب التطبيق واللعبة في وفاة بعض المراهقين والأطفال الذين يشاركون فيها.

وتقدم المحامي أيمن محفوظ ببلاغ للنائب العام ضد مبرمجي لعبة «تحدي التعتيم» أو «الوشاح الأزرق» ووصفها بأنَّها لعبة «قاتلة» تشبه تعاطي المخدرات.

ومن جهته حذر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية من خطورة لعبة «تحدي التعتيم» أو «الوشاح الأزرق» ووصفها بأنها مخالفة للدين والفطرة.

و«تحدي التعتيم» إنَّ لم يؤدي إلى الوفاة فأنها تؤثر على الحالة الصحية للمشاركين فيها وقد تؤدي أضرارها إلى التأثير على خلايا الدماغ وفقدان الوعي.

 

تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )
تحدي التعتيم ( الوشاح الازرق )

 

2 تعليقات
  1. […] يفيد بمصرع وائل سمير” 35 سنة سائق توك توك في حادث تصادم بسيارة […]

  2. […] وتعليقا على الحادثة قال رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس في تغريدة على “تويتر“: […]

التعليقات مغلقة.