بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية في مصر.

بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية في مصر.

بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية

بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية في مصر.

كتبت: فيفيان نبيل.

وفقاً و تنفيذاً لقرارات ” اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا “:

 

توجيهات وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي:

وجه وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، المحافظين على التشديد فى تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من فيروس كورونا في مصر و عدم التهاون مع المخالفين للإجراءات الإحترازية و معاقبتهم.

فقال اللواء محمود شعراوى للمواطنين أن يساعدوا الدولة للمرور من هذه الظروف الصعبة و شديدة الأستثنائية التى فرضتها جائحة كورونا على العالم أجمع.

فعلى جميع المواطنين، الألتزام بالإجراءات الوقائية لحماية أنفسهم وأسرتهم والمجتمع أيضاً.

و ذلك عن طريق تنفيذ القرارات الصادرة عن اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي الذي تحدث يوم أمس الأربعاء.

 

بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية في مصر.

التعامل بكل حزم مع المخالفين:

فقد قام اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية بتوجيه ، السادة المحافظين بالإلتزام الشديد فى تطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد خلال الأيام المتبقية من شهر رمضان المبارك وأجازة عيد الفطر و ذلك للحد من الزيادة في أعداد الإصابة بفيروس كورونا في هذه الفترة.

وشدد وزير التنمية المحلية على ضرورة التصدي بكل حزم لمخالفات عدم إرتداء الكمامات الواقية من فيروس كورونا والاستمرار فى الحملات اليومية لرؤساء الأحياء والمدن والمراكز على المقاهى والكافيهات والمطاعم والمولات التجارية الذي يذهب إليها الكثير من المواطنين و ذلك لمتابعة الإلتزام بالمواعيد المعلنة من لجنة إدارة أزمة كورونا بأن يكون موعد الغلق فى تمام الساعة التاسعة مساءً اعتباراً من اليوم الخميس 6 مايو 2021 وحتى 21 مايو من نفس الشهر.

كما وجه اللواء محمود شعراوى بقيام السادة نواب المحافظين بالمتابعة الشخصية على مدار اليوم فيما يخص تطبيق الاجراءات الإحترازية والوقائية خلال الأسبوعين القادمين.

 

بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية في مصر.

 

اللواء محمود شعراوي
اللواء محمود شعراوي

تنفيذ الإجراءات الإحترازية:

وقيام أيضاً قيادات المحافظات على كافة المستويات بالمتابعة الدورية وتحرير المخالفات لغير الملتزمين والتأكيد على مواعيد غلق المحلات والأنشطة التجارية والترفيهية وعدم التهاون مع أى مخالفات وإتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة فى هذا الشأن حتى نستطيع تخطي هذه المرحلة.

كما طالب ” شعراوى ” بالتشديد على تطبيق الاجراءات الوقائية بكافة أنحاء المحافظة خاصة المناطق الخدمية والتى تشهد فى تلك الأيام تردد أعداد كبيرة من المواطنين وعلى رأسها

مكاتب البريد والبنوك والمحلات التجارية والأسواق العامة،  حفاظاً على المواطنين من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

فكل هذا يضمن الحد من إنتشار الوباء اللعين في مصر و حماية المواطن و حماية المجتمع أيضاً.

 

بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية في مصر.

وجدد وزير التنمية المحلية مناشدته للمواطنين للحفاظ على سلامتهم وصحتهم والإلتزام بتطبيق الإجراءات الإحترازية والقرارات التى إتخذتها الدولة فى إطار التعامل مع فيروس كورونا وعلى رأسها تجنب التواجد فى الأماكن المزدحمة والتجمعات
فقد قال وزير التنمية المحلية : ساعدوا أنفسكم والدولة للمرور بالظروف الإستثنائية التى فرضتها علينا جائحة كورونا لضمان السلامة للجميع .. وعليكم دور كبير فى الالتزام بالإجراءات الوقائية لحماية أنفسكم وأسركم والمجتمع ككل.
وأكد ” شعراوى ” على أهمية تطبيق غرامات عدم إرتداء الكمامات للحد من إنتشار الإصابة بالمرض وبما يضمن سلامة المواطن وأسرته والمجتمع أجمع خلال تلك الظروف التى تمر بها الدولة والعالم أجمع.

 

قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا:

فقد شدد أيضا وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي ، على ضرورة عدم التهاون فى تطبيق قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا وعلى رأسها أنه إعتباراً من اليوم الخميس 6 مايو 2021 ولمدة أسبوعين ستكون مواعيد غلق لكل المحال، والمولات التجارية، والمقاهي، والكافتيريات، والمطاعم، ودور السينما، والمسارح، وما يماثلها، في الساعة 9 مساء و السماح للمطاعم باستمرار خدمة توصيل الطلبات من المأكولات والمشروبات ” الديليفري ” للمنازل بعد هذا التوقيت، وكذلك حظر إقامة أية مؤتمرات أو فعاليات أو تجمعات جماهيرية وكذلك الغلق الكامل للشواطئ والحدائق والمتنزهات خلال أجازة عيد الفطر المبارك، لضمان الحد من التكدس و حماية المواطن من جائحة كورونا.

 

بيان صادر عن وزارة التنمية المحلية في مصر.
كما أشار اللواء محمود شعراوى إلى أنه تم خلال اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، التوافق على غلق كامل للحدائق والمتنزهات والشواطئ العامة خلال أجازة العيد
كما سيكون هناك حد من استخدام الحافلات الجماعية، وأتوبيسات الرحلات، بينما ستعمل وسائل النقل العادية والسيارات بصورة طبيعية
كما انه  سمح بصلاة العيد و التعامل معها مثل صلاة الجمعة، حيث سيسمح بها فقط في المساجد التي يقام فيها حالياً صلاة الجمعة، وبنفس الإجراءات الاحترازية، التي تتم في صلاة الجمعة
كما حظر اصطحاب الأطفال أثناء صلاة العيد حرصاً على سلامتهم.
علينا جميعا أن نقف بجانب الدولة و نساعدها في الحد من إنتشار فيروس كورونا، و ذلك عن طريق تنفيذ الإجراءات الإحترازية لحمايتنا من هذا الوباء الذي أصبح لا يخلو بيتاً.
فهذا الفيروس أصبح ينتشر على نطاق أسري و ليس على نطاق فردي و لذلك يجب أن نساعد الحكومة و ننفذ ما تطلبه منا من تنفيذ هذه الإجراءات لحماية انفسنا و حماية مجتمعنا أيضاً.

التعليقات مغلقة.