الهجان يستعرض مراحل تنفيذ مبادرة الرئيس «حياة كريمة» في ١48 قرية وعزبة بشبين القناطر

القليوبيه / وحيد العطار

الهجان يستعرض مراحل تنفيذ مبادرة الرئيس

الهجان يستعرض مراحل تنفيذ مبادرة الرئيس «حياة كريمة» في ١48 قرية وعزبة بشبين القناطر 

الهجان يستعرض مراحل تنفيذ مبادرة الرئيس «حياة كريمة» في ١48 قرية وعزبة بشبين القناطر 

إستعرض عبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية، الإجراءات التحضيرية والتنفيذية

للمبادرة القومية «حياة كريمة»، والتي أطلقه الرئيس/ عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية،

لتطوير وتنمية (1500) قرية ريفية كمرحلة أولى على مستوى محافظات الجمهورية

لتحقيق تنمية مستدامة في الريف المصري وتوفير فرص عمل للشباب.

جاء ذلك خلال الإجتماع الذي عقده الهجان لكل القطاعات ومديريات الخدمات والإدارات المعنيه

بمبادرة حياة كريمة بحضور اللواء المهندس محمد الكيلاني

رئيس الجهاز المركزي لتعمير القاهرة الكبرى والسيدة/ إيمان ريان والدكتور /سمير حماد نائبي المحافظ

واللواء /هشام خشبه السكرتير العام للمحافظة والمهندس /علي أبو عقيل

السكرتير العام المساعد ، وجميع القيادات التنفيذية ومديري مديريات الخدمات

الهجان يستعرض مراحل تنفيذ مبادرة الرئيس
الهجان يستعرض مراحل تنفيذ مبادرة الرئيس

حيث يبلغ عدد القرى ضمن المبادرة بشبين القناطر، 36 قرية و148 عزبة وتابع،

ويشمل التطوير كافة القطاعات الخدمية، لاسيما في قطاع البنية التحتية

من خلال إستكمال مشروعات الصرف الصحي والمياه والغاز والكهرباء والصحة

والتعليم والأبنية التعليمية وجميع الأنشطة الرياضية والثقافية وجميع الخدمات

التي يحتاج إليها المواطن ليعيش حياة آدمية كريمة.
وأكد المحافظ، خلال الاجتماع،

على أهمية المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، كونها تستهدف في المقام الأول بناء المواطن المصري،

وتقديم كافة الخدمات له بشكل حضاري وفقاً لخطة الدولة الاستراتيجية

ورؤية مصر 2030، فضلاً عن التأكيد على مواكبة الجهود التنموية التي تنفذها الدولة المصرية

بشتى القطاعات الخدمية، مشيرا إلى أهمية ترتيب الأولويات بالنسبة للمشروعات الحيوية

ذات الأهمية القصوى للمواطنين كالصرف الصحي والمياه والكهرباء والصحة والتعليم،

موجها بعمل غرفة عمليات دائمة بالمحافظة تضم كل القيادات التنفيذية

مع فريق العمل من كافة القطاعات للتنسيق والمتابعة المستمرة لتنفيذ المبادرة الرئاسية ( حياة كريمة)

بالسرعة والدقة المطلوبة ، والتي تستهدف في المقام الأول خدمة ورضا المواطن،

ومن جانبه أكد اللواء/ محمد الكيلاني رئيس جهاز تعمير القاهره الكبرى

أنها المرة الأولى في مصر التي تهتم بها الدولة إهتماما حقيقيا بتطوير القرى والعزب والتوابع،

ويجب علينا أن نستغل هذه الفرصة لرفع مستوى وتحسين جودة الحياة لمواطني هذه القرى

بالفعل من خلال تنفيذ مشروعات خدمية ناجحة وفعالة طبقا لاحتياجاتهم.

وتضمن الإجتماع مناقشة المشروعات المقترحة في مختلف القطاعات الخدمية

والمشروعات المختلفة من النواحي الاقتصادية والاجتماعية بقري شبين القناطر،

للإرتقاء بمستوى خدمات البنية التحتية لتقديم خدمات أفضل للمواطن بتلك القرى

والمساعدة في تخفيف العبء عن كاهلهم لتحقيق حياة كريمة وآمنة لهم وتشغيل الشباب.
كما شدد المحافظ على ضرورة بذل كافة الجهود والعمل كفريق واحد لتحقيق أهداف المبادرة الرئاسية،

مشيراً إلى أنها مبادرة قومية وفرصة ذهبية ولا بد من استثمارها لرفع شأن تلك القرى والنهوض بها.

يأتي هذا الاجتماع في إطار سلسلة اللقاءات الدورية التي عقدت بالقليوبية،

للوقوف على مراحل وخطوات إعداد خطط زمنية شاملة لتطوير قرى مركز شبين القناطر

ومناقشة آليات التنسيق المشترك بين مختلف القطاعات المختلفة

( المياه والصرف الصحي والصحة، التعليم، والكهرباء والغاز والوحدات البيطريه،

الإسعاف ،الشباب والرياضة، مراكز الاطفاء،الري، الطرق، الوحدات الاجتماعيه،

مكاتب البريد، مكاتب التموين، السجل المدني ) لضمان سرعة تنفيذ المبادرة

وبالمواصفات القياسية والجودة المطلوبة.

التعليقات مغلقة.