الدكتور أحمد كريمة مقترح حبس الزوج باطل شرعاً والدين مش ملطشة لشوية معقدين نفسياً

الدكتور أحمد كريمة

الدكتور أحمد كريمة

الدكتور أحمد كريمة

الدكتور أحمد كريمة مقترح حبس الزوج باطل شرعاً والدين مش ملطشة لشوية معقدين نفسياً

أحمد كريمة مقترح حبس الزوج باطل شرعاً والزوج لم يرتكب جريمة

والدين مش ملطشة لشوية معقدين نفسياً

غضب الدكتور كريمة من مقترح حبس الزوج إذا تزوج من أخرى دون موافقة الزوجة الأولى

الدين مش ملطشة لشوية مطلقات ومعقدين نفسياً والزوج لم يرتكب جريمة من منظور الشريعة

لا عقوبة بدون جريمة ولا عقوبة على من إستخدم حقة المشروع

قام الدكتور أحمد كريمة بمداخله هاتفيه وأنفعل خلالها على الهواء عبر الهاتف على القناة الأولى المصرية

الدكتور أحمد كريمة
الدكتور أحمد كريمة

الدين مش ملطشة لشوية مطلقات ومعقدين نفسيا والزوج لم يرتكب جريمة من منظور الشريعة

كان هذا رد الدكتور أحمد كريمة لمقترح قانون حبس الزوج إذا تزوج مرة ثانية

دون إخطار الزوجة الأولى

لا عقوبة بدون جريمة ولا عقوبة على من إستخدم حقة المشروع.

المسودة المقترحة بمعاقبة الزوج إذا لم يخطر زوجتة مخالفة للشريعة الإسلامية

و مخالفة للدستور المصري

وإذا تم الموافقة عليها فأنا أول من يطعن عليها بعدم الدستورية

الزوج لم يرتكب جريمة من منظور الشريعة الإسلامية

وأشار إلى أن هذا القانون يدفع المجتمع إلى الزواج السري وإلى الكتمان أو عدم الزواج من الأساس

وأكد أن الإسلام ليس ملطشة ولا عرضة للأهواء ولا عرضة لمجموعة من المعقدين نفسياً

وأشار سائلا : لماذا يصدر قوانين تخص الأحوال الشخصية التي نظمها الشرع والدين الإسلامي الحنيف

دون الرجوع إلى الأزهر الشريف

وقال سائلا : هل يجوز إصدار قانون للأخوة المسيحين دون الرجوع إلى الكنيسة

وأخذ موافقة المجمع المقدس لديهم؟

فلماذا يصدر قوانين تخص الأحوال الشخصية التي نظمتها الشريعة الإسلامية دون الرجوع إلى الأزهر الشريف

وأكد الدكتور أحمد كريمة أن الزوج من حقة الزواج بأخرى دون أخذ موافقة الأولى

وأيضا من حقة الزواج دون وجود سبب قهري لذلك

وان هذا حق للزوج كفله الشرع والإسلام ولا يحق للزوجة أن يخبرها بزواجة من أخرى.

قصة إستئذان سيدنا (علي) من النبي بالزواج على فاطمة :

وأشار إلى قصة سيدنا (علي) كرم الله وجهه حينما استأذن الرسول صل الله عليه وسلم بالزواج على فاطمة أنها قصة خاصة وليست عامة

وأن النبي صل الله عليه وسلم لم يبيح ذلك لسيدنا (على) للحفاظ على النسل الهاشمي

وحفاظا على العطرة الهاشمية المحمدية وأن هذة حالة خاصة وليست عامة.

 

التعليقات مغلقة.