الأقتران العظيم ظاهرة لن تشهدها الكرة الأرضية منذ 800 عام

ظاهرة الأقتران العظيم

الأقتران العظيم

 

بقلم ✍️:  أميرة بدران. 

 

الأقتران العظيم ظاهرة لن تشهدها الكرة الأرضية منذ 800 عام، 

 

ظاهرة الأقتران العظيم

 أستكمالا لسلسلة مفاجأت سنة 2020 لسكان الكرة الأرضية، تقوم بوداعهم بظاهرة فلكية لم يشهدوها منذ 800عام،

 

فقد بداءنا عامنا 2020 بسلسلة من المفاجأت بداية بظهور صوت مرعب فى نطاق البحر الأبيض المتوسط،

 

حير العالم خصوصا فى مصر وليبيا ،وأتضح للجميع أنه صوت الحوت الأزرق،

 

ومن ثم ظهر علينا وباء بداية أنتشره كنت فى الصين وعدد من دول العالم فى نهايات 2019،

وقد وصل لمصر والدول العربية فى بدايات تلك السنة الكئيبة 2020،

 

ألا وهو فيروس كورونا المستجد والذى تسبب فى زعر حل على العالم ولم ينتهى حتى الآن،

الأقتران العظيم

و تتوالى مفاجأت سنة 2020 من معاهدات سلام ووقف أطلاق النار بليبيا و تغيير روؤساء دول وسياسات وأنظمة حكم غيرت المنطقة،

 

أهمها الولايات المتحدة الأمريكية والسودان، وأغتيالات أيران وتفجير مرفأ لبنان ،وسيول لم تشهدها الكرة الأرضية منذ زمن،

 

وأخيرا تلك الظاهرة التى حدثت مساء الأثنين ونحن بصدد الحديث عنها،

الأقتران العظيم

 

*الأقتران العظيم أو نجمة الكريسماس :

 

فقد أضاءت سماءنا بظاهرة نادرة الحدوث معروفة لدى العديد بظاهرة “نجمة الكريسماس”،

 

حيث شهد  نصف الكرة الشمالي حدثا فلكيا ضوئيا يحدث مرة واحدة في العمر،

 

حيث يقترب أكبر كوكبين في المجموعة الشمسية وكأنهما يلتقيان في حدث سماوي يسميه علماء الفلك “الاقتران العظيم“.

وشهد الكوكبين تقارب شبه تام بين مداري كوكبي المشتري وزحل ويتزامن ذلك مع الانقلاب الشتوي،

وهو يكون أقصر يوم في العام، وأطول ليل فى تلك العام.

ظاهرة نجمة الكريسماس

وقد كان  الكوكبين أقرب وأكثر بريقا من أي وقت مضى منذ 800 عام،حيث اجتمع كوكبا المشتري وزحل معا.

الأقتران العظيم

 

وقد شهد العديد من دول العالم تلك الظاهرة وأستمتعا بتلك الحدث العظيم الذى لم يظهر بتلك القرب منذ عام 1623،

على الرغم من أن الاقتران لم يكن مرئيا في ذلك الوقت ،

 

ففى تمام الساعة 18:22 بتوقيت غرينتش، ظهر الكوكبان في مجال رؤية واحد بالنسبة لأدوات المراقبة،

 

مما أعطى أنطباعا بأنهما قريبان لدرجة الاندماج، فيما تفصل بينهما في الواقع مسافة 730 مليون كيلومتر.

دول العالم تشهد ظاهرة الأقتران العظيم

وتوافرت أفضل ظروف مشاهدة الحدث الفلكي في المناطق القريبة من خط الاستواء،

 

في حين كان يتعين في أوروبا الغربية وأنحاء واسعة من أفريقيا، تصويب النظر في اتجاه جنوب الغرب.

 

وفي الهند، تجمع المئات في متحف بيرلا الصناعي والتكنولوجي في كالكوتا،

 

لمشاهدة ظاهرة الأقتران العظيم بواسطة التلسكوب.

 

وعاصمة الأرجنتين بوينس آيرس التى شهدت أيضا كيف تحول كوكبي المشتري وزحل للون الوردي قبل الاقتران.

الأقتران العظيم

أقتراب كل من كوكب المشترى وزحل فى ظاهرة فلكية لم تحدث من ٨٠٠ عام

كيف تحدث ظاهرة الأقتران العظيم :

 

وفى البداية بدأ التقارب الظاهر بين الكوكبين منذ أشهر، حيث وصل إلى أقرب مسافة فى يوم الانقلاب الشتوي،

 

مما أعطى أنطباعا بأن الكوكبين هما جرم سموي واحد.

 

ويدور المشتري، أكبر كواكب المجموعة الشمسية، حول الشمس في 12 عاما،بينما تستغرق دورة زحل حول الشمس 29 عاما.

 

وفي كل 20 عاما تقريبا، يظهر الكوكبان كأنهما يتقاربان لدى مراقبة السماء من الأرض.

 

ويرجع تاريخ آخر أقتران عظيم حدث إلى العام 2000،

لكن الفارق بين الكوكبين لم يكن ضئيلا بالدرجة التي شهدها العالم الاثنين منذ 1623.

 

وبحسب علماء الفلك لن يتكرر تلك المشهد العظيم  بهذا الدرجة من التقارب بين الكوكبين قبل 15 مارس عام 2080. 

التعليقات مغلقة.