إستجابة فورية من مجلس مدينة طوخ لشكاوي المواطنين

تغطية البئر بمدينة طوخ

إستجابة فورية من مجلس مدينة طوخ لشكاوي المواطنين

إستجابة فورية من مجلس مدينة طوخ لشكاوي المواطنين

في إستجابة فورية لشبكة أخبار مصر الأن من مجلس مدينة طوخ

و في إطار حرص مجلس مدينة طوخ علي التفاعل ،

مع شكاوي المواطنين والتعامل معها بشكل فوري ،

فقد قام صباح اليوم الجهاز التنفيذي بمجلس مدينة طوخ،

بتغطية بئر أمام مجمع مدارس طوخ للتعليم الأساسي ،

وذلك لما نشرتة شبكة أخبار مصر الأن بخصوص

إستغاثة مواطني طوخ من وجود بئر أمام مجمع مدارس طوخ،

مما قد يعرض حياة الماره في الطريق للخطر ،

وقد تواصل معنا أحد مواطني مدينة طوخ يشتكي من تلك الحفرة ،

وبمجرد نشر الإستغاثة بشبكة أخبار مصر الأن وذلك ،

من نازع الدور الإعلامي الذي تقوم به شبكة أخبار مصر الأن ،

بعرض إستغاثة وشكاوي المواطنين أمام المسئولين ،

فقد تواصل معنا مجلس مدينة طوخ من خلال

الأستاذ هاني رسمي مسئول العلاقات العامة بالمجلس

والذي أكد أنه تابع شكوي مواطني مدينة طوخ  ،

وتم عرض الإستغاثة علي الأستاذ أحمد الوزيري

رئيس مجلس مدينة طوخ والذي أمر علي الفور ،

تغطية البئر بمدينة طوخ
تغطية البئر بمدينة طوخ

بالمعاينة الفورية لمكان الشكوي وخرجت بالفعل ،

لجنة من مجلس مدينة طوخ بقيادة الأستاذ سمير عمر

نائب رئيس مجلس مدينة طوخ وتمت المعاينة الفورية ،

وتواصل مجلس مدينة طوخ مع المهندسة نورا ،

مدير هندسة ري طوخ والتي تعهدت سيادتها ،

بتوفير غطاء فوراً لتلك الحفرة وبالفعل تم توفير الغطاء ،

وقد قام مجلس مدينة طوخ صباح اليوم بتغطية تلك الحفرة

تغطية البئر بمدينة طوخ
تغطية البئر بمدينة طوخ

هذا وقد أكد أحمد الوزيري رئيس مجلس مدينة طوخ،

أن مجلس مدينة طوخ لن يتواني لحظة واحدة،

في التعامل الفوري مع أية شكوي يتقدم بها مواطني مدينة طوخ،

وذلك حرصاً من المجلس علي الحفاظ علي حياة المواطنين

شكر وتقدير .

هذا وتتقدم أسرة تحرير شبكة أخبار مصر الأن

برئاسة المستشار محمد صالح رئيس مجلس الإدارة

والأستاذ وحيد العطار نائب رئيس التحرير بخالص الشكر والتقدير،

للأستاذ أحمد الوزيري رئيس مجلس مدينة طوخ،

والمهندسة نورا مدير هندسة ري طوخ

والأستاذ سمير عمر نائب رئيس مجلس مدينة طوخ،

والأستاذ هاني رسمي مسئول العلاقات العامة بمجلس مدينة طوخ

علي سرعة الإستجابة وحسن التعاون معنا لخدمة المواطنين

 

 

 

التعليقات مغلقة.