طفلة تذبح شقيقتها بسبب الغيرة وتتخلص من جثتها في “عشة” تعرف على التفاصيل داخل الخبر

0

أخوة يوسف كانوا أرحم بأخيهم من طفلة تذبح شقيقتها بسبب الغيرة وتتخلص من جثتها في “عشة”

– أخبار الحوادث –

ذبحت طفلة لم تتجاوز 13 عامًا من عمرها، شقيقتها الصغرى صاحبة الخمس سنوات ، وألقت جثتها داخل “عشة” في قرية أبو عشري التابعة لمركز الستاموني بالدقهلية، بسبب “الغيرة” من حب أبيها وتفضيله المجني عليها على القاتلة.

وتمكن فريق البحث بقيادة العقيد خالد القاضي، رئيس فرع البحث الجنائي، والرائد أحمد الجندي، رئيس مباحث مركز شرطة الستاموني، برئاسة العميد مصطفى كمال، رئيس مباحث المديرية، من كشف لغز العثور على طفلة مقتولة وملقاة داخل عشة، ليتبين تخلص شقيقتها منها بسبب الغيرة وتلبية الأب كافة طلباتها وتفضيلها على شقيقتها.

وكان اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء سيد سلطان مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ للعقيد أحمد الحسيني، مأمور مركز شرطة الستامونى من أهالى عزبة أبو عشرى التابعة للمركز بالعثور على طفلة مذبوحة داخل إحدى العشش، فانتقل ضباط المباحث برئاسة الرائد أحمد الجندي، رئيس المباحث، لمكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الطفلة تدعى “جنى عادل محمد أبو شعيشع”، 5 سنوات، وبها آثار ذبح في الرقبة.

بسؤال والدها أكد أنه تركها بالمنزل وعندما عاد فوجئ باختفائها، وظل يبحث عنها مع الأهالي حتى عثروا عليها مذبوحة في إحدى العشش القريبة من المنزل، نافيًا وجود أى خلافات مع أحد.

وبإخطار النيابة العامة انتقل عمرو ضيف رئيس نيابة بلقاس، إلى مكان الحادث، حيث تم مناظرة جثة الطفلة ونقلها إلى مشرحة المستشفى الدولى بالمنصورة وندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وصرح بتسليم الجثمان لذويها عقب التشريح.

بتكثيف الجهود الأمنية، توصل فريق البحث الجنائي إلى أن وراء ارتكاب الواقعة “دينا”، 13 سنة، الشقيقة الكبرى للطفلة، حيث استدرجتها وذبحتها بسكين وتخلصت منها داخل إحدى العشش.

بتقنين الإجراءات تم ضبط الطفلة المتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة بالواقعة لمباشرة التحقيقات.