المانيا واسيط القوى العظمى

0

حمل وزير.الخارجية الألماني هايكو ماس في بيان له إلى أن اللوم يقع على عاتق موسكو في انتهاء المعاهدة، التي تمثل اتفاقا تاريخيا للحد من الأسلحة وقع إبان الحرب الباردة بين الزعيم السوفيتي ميخائيل جورباتشوف والرئيس الأمريكي رونالد ريجان في عام 1987. واصفأ سياسية روسيا . با التقاعس عن فعل ما يلزم لإنقاذ معاهدة القوى النووية متوسطة المدى. ودعا الوزير موسكو وواشنطن إلى عمل المزيد للحفاظ على معاهدة ستارت الجديدة الموقعة في عام 2010 والتي تحد من عدد الصواريخ النووية الاستراتيجية.